صراع ثلاثي محتدم بالدوري الإنكليزي

ليفربول يملك فرصة إضافية للتأهل إلى المسابقة القارية الأولى كونه أحد طرفي نهائي النسخة الحالية مع ريال مدريد الإسباني، والفائز بينهما يحجز بطاقة التأهل مباشرة.
الأربعاء 2018/05/09
المعركة متواصلة

لندن- حثّ الفرنسي هوغو لوريس حارس توتنهام زملاءه على أن يكونوا أقوياء ذهنيا في الأمتار الأخيرة من صراع التنافس مع ليفربول وتشيلسي على المركزين الثالث والرابع من الدوري الإنكليزي في كرة القدم والمؤهلين لدوري أبطال أوروبا.

وتراجع ليفربول الثالث (72 نقطة من 37 مباراة) وتوتنهام (71 من 36) في الأسابيع الأخيرة، ففاز الأول مع نجمه المصري محمد صلاح مرة يتيمة في آخر خمس مباريات وتوتنهام مرة في آخر أربع مواجهات، ما أعاد تشيلسي إلى دائرة الصراع بقوة بفضل أربعة انتصارات متتالية للاعبي المدرب الإيطالي أنطنيو كونتي.

ويملك ليفربول فرصة إضافية للتأهل إلى المسابقة القارية الأولى كونه أحد طرفي نهائي النسخة الحالية مع ريال مدريد الإسباني، والفائز بينهما يحجز بطاقة التأهل مباشرة. ويعول بذلك على صلاح متصدر ترتيب الهدافين (31 هدفا)، لكن لاعب روما الايطالي سابقا بقي صائما عن التسجيل في مباريات فريقه الثلاث الأخيرة.

 

ينحصر الصراع على المركزين الثالث والرابع المؤهلين مباشرة إلى دوري الأبطال بين ثلاثة أندية في الدوري الإنكليزي، حيث يستقبل تشيلسي هادرسفيلد السادس عشر، قبل أن يختتم موسمه الأحد على أرض نيوكاسل العاشر، فيما يستقبل توتنهام نيوكاسل وينهي موسمه أمام ضيفه ليستر التاسع عندما يخوض ليفربول مباراته الأخيرة ضد ضيفه برايتون

ويدرك توتنهام جيّدا أهمية خسارة بطاقة دوري الأبطال في الأمتار الأخيرة أمام تشيلسي بالذات، فبرغم حلوله رابعا في موسم 2011-2012، أزاح تتويج تشيلسي بلقب دوري الأبطال فريق المدرب هاري ريدناب آنذاك إلى المسابقة الرديفة “يوروبا ليغ”. ومع انتقال سبيرز الموسم المقبل إلى ملعبه الجديد الذي يتسع لـ62 ألف متفرج، يواجه نادي شمال لندن ضغوطا كبيرة للتأهل إلى مسابقة مرموقة تدر أموالا وفيرة على خزينته.

وقال لوريس “يجب أن نسأل أنفسنا ونفهم أن المباراتين المقبلتين تحظيان بأهمية كبيرة جدا لمستقبل النادي ومستقبل كل لاعب”. وتابع “نقاتل ضد ليفربول، ضد تشيلسي للحلول بين الأربعة الأوائل، وهما ناديان كبيران. هما معتادان على المنافسة على أعلى مستوى”.

وأضاف “الآن كل الأمور ذهنية. لا يتعلق الأمر باللياقة أو الحالة البدنية. الأمر ذهني وفي تلك المباراة (الخسارة ضد وست بروميتش) افتقدنا قليلا إلى روح المشاكسة في اللحظات الحاسمة. الأمر مخيب قليلا، لأنه كان بمقدورنا إدارة نهاية الموسم بطريقة أفضل”. وأردف الحارس الدولي، الذي يستعد أيضا لنهائيات مونديال 2018 مع بلاده، “يتوقف الأمر علينا. لكن يجب أن نكون واثقين من أنفسنا. ليست لحظة الشكوك”.

معركة القاع

رغم ذلك يبدو توتنهام مرتاحا لمواجهة فريقين ضمنا بقاءهما في دوري الأضواء، فقد خسر نيوكاسل مرة ثالثة على التوالي السبت ضد واتفورد، فيما نال ليستر نقطة وحيدة من أصل 15 ممكنة. وبدوره قال لاعب وسط تشيلسي البلجيكي إدين هازار والذي فاز فريقه على ليفربول الأحد بهدف الفرنسي أوليفييه جيرو “الفوز على ليفربول كان نتيجة هائلة. إذا تابعنا هذا الأداء في المباريات الأخيرة سننهي موسمنا بشكل جيد”.

ويذكر أن آخر ثلاثة أندية تهبط إلى الدرجة الأولى. ونجح هادرسفيلد في أن يصبح أول فريق يجبر مانشستر سيتي حامل اللقب على التعادل سلبا في أرضه. ويلعب الأربعاء أيضا ليستر مع أرسنال، ومانشستر سيتي مع برايتون، والخميس مانشستر يونايتد مع مضيفه وست هام. وكان مانشستر سيتي مع مدربه الإسباني بيب غوارديولا قد ضمن اللقب الخامس في تاريخه، وبالتالي التأهل إلى دوري الأبطال، على غرار مانشستر يونايتد الثاني راهنا مع 77 نقطة.

يبدو توتنهام مرتاحا لمواجهة فريقين ضمنا بقاءهما في دوري الأضواء، فقد خسر نيوكاسل مرة ثالثة على التوالي السبت ضد واتفورد

مشاركة قارية كبرى

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” أن أصحاب المراكز الأربعة الأولى في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي ستشارك في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا حتى لو فاز ليفربول بلقب البطولة وأنهى مشواره في الدوري المحلي في المركز الخامس.

ويلتقي ليفربول مع ريال مدريد الإسباني في المباراة النهائية لدوري الأبطال المقررة بالعاصمة الأوكرانية كييف يوم 26 مايو الجاري مما يعني أنه إذا فاز ليفربول باللقب ولم يختتم موسم الدوري الإنكليزي في أحد المراكز الأربعة الأولى فإن إنكلترا قد تشارك في النسخة المقبلة للبطولة القارية بخمسة فرق. وكان تشيلسي فاز بلقب دوري الأبطال في 2012 لكنه أنهى مشواره بالدوري الإنكليزي في المركز السادس، ليشارك في النسخة التالية للبطولة على حساب توتنهام الذي أنهى ذلك الموسم من الدوري الإنكليزي في المركز الرابع.

لكن “يويفا” أكد في بيان رسمي الاثنين أن “حامل لقب دوري أبطال أوروبا سيضمن مكانا في دور المجموعات للنسخة المقبلة، حتى لو لم يتأهل للبطولة عبر احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري المحلي”. وأضاف البيان “في حالة ليفربول، إذا فاز بلقب دوري أبطال أوروبا ولم يحتل أحد المراكز الأربعة الأولى، فإن إنكلترا قد تشارك بخمسة فرق في البطولة”.

23