صراع جديد بين هاميلتون وروزبرغ على حلبة سوتشي

السبت 2014/10/11
تشويق كبير بين هاميلتون وروزبرغ للفوز بالسباق

سوتشي - تتجه الأنظار إلى منافسات بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي انتقلت إلى روسيا، وتحديدا إلى سوتشي، التي تشهد غدا الأحد المرحلة السادسة عشرة، وسط تداعيات الإصابة الخطيرة التي تعرض لها السائق الفرنسي جول بيانكي في سباق اليابان الأحد الماضي. وهي المرة الأولى التي تقام فيها سباقات الفورمولا واحد في روسيا، وتقام في منتجع سوتشي الذي استضاف في فبراير الماضي دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

وفي حين ارتفعت وتيرة التنافس بين سائقي مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون وزميله الألماني نيكو روزبرغ، منافسه الوحيد على اللقب، فإن أسئلة كثيرة قد طرحت أيضا حول عوامل السلامة في الحلبات بعد الحادث الذي تعرض له بيانكي في اليابان وبات على إثره بين الحياة والموت.

وتعرض بيانكي (فريق ماروسيا) لإصابة خطيرة جراء حادث لم تتمكن الكاميرات المنتشرة في حلبة سوزوكا من التقاطه بعد أن فقد السيطرة على سيارته عند المنعطف السابع واصطدم بالرافعة التي كانت تسحب سيارة الألماني أدريان سوتيل (ساوبر) عن أطراف الحلبة بعد أن خرج عن المسار في اللفة 43.

ونقل بيانكي إلى المستشفى وهو فاقد الوعي، لكن عائلته أعلنت بعد أيام من الإجراءات الطبية أنه يعاني من “ارتجاج دماغي حاد”، مضيفة، “جول لا يزال في العناية المشددة وفي حالة حرجة لكنها مستقرة".

وقد أعلن الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” أنه فتح تحقيقا حول ظروف الحادث الخطير الذي تعرض له بيانكي.

وأعلن فريق ماروسيا المشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد أنه لن يختار بديلا لسائقه الفرنسي جول بيانكي في سباق جائزة روسيا الكبرى. وسيشارك الفريق في سباق روسيا بسائق واحد هو الإنكليزي ماكس شيلتون.

واعتبر فريق ماروسيا إشراك سائق بديل لبيانكي بمثابة قلة الاحترام له. وأشار الاتحاد الدولي للسيارات أنه وبطلب من رئيسه الفرنسي جان تود سيتولى تشارلي وايتنغ، مدير السباقات الفورمولا واحد، التحقيق، مضيفا، “أن التقرير (الخاص بالحادث) لا يزال في طور الإعداد”، مركزا في الوقت ذاته على ضرورة معرفة ما حصل بأدق التفاصيل الممكنة.

ولم يكتمل سباق اليابان بسبب حادث بيانكي، إذ قرر المنظمون إيقافه في اللفة 46، وفاز به هاميلتون محققا فوزه الثالث على التوالي في البطولة، وحل روزبرغ ثانيا أمام الألماني الآخر سيباستيان فيتل (ريد بول رينو) بطل العالم في الأعوام الأربعة الماضية.

والفوز في اليابان هو الثامن لهاميلتون هذا الموسم، والثلاثون في مسيرته (أصبح سابع سائق يصل إلى حاجز الثلاثين فوزا وصاحب المركز الثاني من ناحية السائقين البريطانيين بفارق فوز واحد عن بطل العالم السابق نايجل مانسيل)، ويتصدر هاميلتون ترتيب بطولة العالم برصيد 26 نقطة، بفارق 10 نقاط فقط عن روزبرغ الذي تنازل عن الصدارة في المرحلة قبل الماضية في سنغافورة حين فشل في إنهاء السباق.

ويأتي الأسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول رينو) ثالثا برصيد 193 نقطة، أمام زميله فيتل وله 139 نقطة.

22