صراع شرس للمدربين الكبار في أمم آسيا 2019

أنظار العالم تتجه إلى القارة الصفراء  قبل 15 يوما من استضافة الإمارات لكأس أمم آسيا 2019.
السبت 2018/12/22
المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني في مهمة صعبة

دبي – بدأ العد التنازلي لـ بطولة أمم آسيا، والتي ستقام مطلع الشهر المقبل في الإمارات، بمشاركة 24 منتخبا، لأول مرة في تاريخ القارة الصفراء. واستعانت المنتخبات المشاركة في البطولة، ببعض المدربين العالميين، ومن بينهم الإيطالي مارشيلو ليبي، الذي قاد منتخب بلاده إلى الفوز بلقب كأس العالم 2006 في ألمانيا، ويتولى حاليا تدريب منتخب الصين.

كما يبرز السويدي زفن غوران إريكسون، مدرب منتخب الفلبين، والذي يتمتع بتجربة مميزة مع منتخب إنكلترا. في حين، يشرف البرتغالي كارلوس كيروش، على منتخب إيران، بعدما ساهم في قيادة 3 منتخبات إلى كأس العالم، وهي جنوب أفريقيا والبرتغال وإيران.

وقال كيروش “قبل 8 أعوام عندما حضرت إلى إيران، واجهنا بعض التحديات والمشاكل، والآن نحن نتوجه إلى الإمارات، من أجل المشاركة في كأس آسيا، الشيء المهم هو الإرث الذي نتركه”. وإلى جانب كيروش وإريكسون وليبي، فإن هذه البطولة تضم 7 مدربين سبق لهم الإشراف على منتخبات في كأس العالم.

وكان الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، مدرب منتخب الإمارات، قد قاد منتخب اليابان إلى الفوز باللقب الآسيوي في نسخة 2011، في حين نال مدرب اليابان الحالي، هاجيمي مورياسو، لقب البطولة كلاعب في نسخة 1992.

وقال مورياسو “لا زال عندي ذكريات رائعة عن تلك البطولة، عندما كنت لاعبًا عام 1992 في هيروشيما، رغم أنني لم أتمكن من اللعب في النهائي، إلا أنها ستكون فرصة رائعة أن نحرز اللقب من جديد”.

وأوضح مورياسو، في تصريحات لموقع الاتحاد الآسيوي “سنقدم أفضل ما بوسعنا، من أجل الفوز باللقب القاري، وهو أمر لم ننجح في تحقيقه خلال النسخة الماضية، لعبنا 7 مباريات في فترة الإعداد”.

وتابع “قمنا بضم بعض اللاعبين الجدد بعد مونديال روسيا، أريد من هؤلاء اللاعبين الشباب أن يكون لديهم الطموح من أجل الفوز باللقب القاري”.

وفي سياق متصل أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تصنيفه الدوري لترتيب المنتخبات العالمية عن شهر ديسمبر الجاري.

وجاء ذلك في وقت تتجه فيه الأنظار إلى القارة الصفراء، قبل 15 يوما من استضافة الإمارات، لكأس أمم آسيا 2019.

23