صراع عربي متجدد في دوري أبطال آسيا

تنطلق منافسات المرحلة الرابعة لدور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ويتجدد الصراع بين الأندية العربية، وستشهد مباريات الثلاثاء قمة المواجهات العربية حيث يستضيف الأهلي السعودي نظيره العين الإماراتي.
الثلاثاء 2016/04/05
ممنوع العبور

دبي- تدور الثلاثاء مباريات المجموعات الثانية والرابعة والسادسة والثامنة فيما تقام الأربعاء مباريات المجموعات الأولى والثالثة والخامسة والسابعة. وستشهد مباريات الثلاثاء قمة المواجهات العربية حيث يستضيف الأهلي السعودي نظيره العين الإماراتي ضمن منافسات المجموعة الرابعة والتي تشهد أيضا مواجهة قوية تجمع بين الجيش القطري ومضيفه ناساف كارشي الأوزبكي.

ويدخل الأهلي هذه المباراة بحثا عن الثأر من هزيمته في مباراة الذهاب التي أقيمت بالإمارات وفاز بها العين (1-0). كما أن الفوز سيجدد آمال الفريق في مواصلة مشواره بالبطولة لا سيما وأن الأهلي لم يحقق سوى فوز وحيد في دور المجموعات وخسر في مباراتين مما جعله يحتل المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط فقط.

ويريد الأهلي استثمار انتصاره الأخير في الدوري السعودي على اتحاد جدة (4-2) في دربي مدينة جدة، واستمراره في صدارة الدوري السعودي، بالفوز على العين ليضمن مواصلة مشواره في البطولة الآسيوية.

وشدد السويسري كريستيان غروس المدير الفني للأهلي على أهمية المباراة وقال “سنواجه فريقا طموحا وجيدا ولكن تحقيق الفوز مطلب خصوصا وأن فريقي يلعب على أرضه وأمام جماهيره”. وأضاف “شهر أبريل دائما ما يكون مصيريا في كافة البطولات”.

وأكد غروس أن فريقه مازال بحاجة إلى جمع النقاط ليضمن التأهل عن مجموعته الآسيوية، وقال “سنحاول تجاوز ضغط المباريات دائما باختيار التشكيلة المناسبة في الوقت المناسب” مشيرا إلى أن المصري محمد عبدالشافي قد يشارك في المباراة بعد غياب طويل بسبب الإصابة التي تجاوزها مؤخرا بنجاح.
عشاق الكرة العربية سيكونون على موعد مع لقاء كبير آخر عندما يستضيف لخويا القطري نظيره النصر السعودي

وطالب غروس الجماهير الأهلاوية بدعم الفريق ومؤازرة لاعبيه وقال في هذا الجانب “كان لجماهير الأهلي دور مهم في تحقيق الانتصار الأخير أمام الاتحاد، وننتظر دعمها للفريق أمام العين. من جانبه أكد مهاجم الأهلي سلمان المؤشر، على أن فريقه يتطلع إلى تحقيق الفوز وسيرمي بكل ثقله من أجل تحقيقه لا سيما وأن فريقه الذي كان قد خسر نتيجة مباراة الذهاب ليس أمامه خيار غير الفوز لإبقاء حظوظ منافسته على خطف إحدى بطاقتي التأهل لدور الستة عشر.

وأشار عطيف أن فريقه سيبذل كل جهده من أجل تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث، لافتا أن المباراة لن تكون سهلة نظرا لأنها تأتي أمام فريق معروف بقوته، ويشارك فريقه طموح البحث عن الفوز وأن فريقه جاهز للمباراة وأنهم كلاعبين عاقدون العزم على دخول المباراة بهدف الفوز وكسب النقاط الثلاث. وإذا ما كان يتوقع نتيجة معينة للمباراة أشار بأنه يتمناها أهلاوية بأي نتيجة كانت.

في المقابل، يدخل العين هذه المباراة بحثا عن الفوز لتأكيد تفوقه على الأهلي واستمراره في المنافسة على إحدى البطاقات المؤهلة لدور الستة عشر لا سيما وأنه يحتل المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط جمعها من فوز وحيد على الأهلي والخسارة في مباراتين.

كما يسعى العين إلى مواصلة انتصاراته خاصة وأن آخر مباراة بالدوري فاز بها على حساب بني ياس (4-2). ونظرا إلى مستوى الفريقين فإن المباراة تبدو صعبة للطرفين في ظل تقارب المستوى ولكن الفريق الأقل أخطاء والأكثر تركيزا واستثمارا للفرص سيكون الأقرب إلى الفوز.
الفوز سيجدد آمال الفريق في مواصلة مشواره بالبطولة لا سيما وأن الأهلي لم يحقق سوى فوز وحيد في دور المجموعات

وسيكون الجيش القطري في اختبار سهل عندما يواجه ناساف كارشي الأوزبكي. وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز الجيش بهدف نظيف. ويتصدر الجيش القطري هذه المجموعة برصيد تسع نقاط بفوزه في المباريات الثلاث الماضية، فيما يحتل ناساف كارشي الأوزبكي المركز الرابع الأخير برصيد ثلاث نقاط. وفي المجموعة الثانية، سيكون عشاق الكرة العربية على موعد مع لقاء كبير آخر عندما يستضيف لخويا القطري نظيره النصر السعودي.

وينتظر أن تكون هذه المباراة مثيرة للغاية مثلما كان الحال في مباراة الدور الأول التي انتهت بالتعادل (1-1). وفي ذات المجموعة أيضا سيلعب ذوب آهن إصفهان الإيراني مع بونيودكور الأوزبكي. ويتصدر هذه المجموعة النصر السعودي برصيد خمس نقاط بفارق الأهداف عن ذوب آهن إصفهان صاحب المركز الثاني فيما يحتل بونيودكور المركز الثالث برصيد نقطتين بفارق الأهداف أمام لخويا القطري.

وفي المجموعة السادسة، سيواجه فريق آف سي سيول الكوري الجنوبي ضيفه شاندونغ ليونينغ الصيني ويستضيف بوريرام يونايتد التيلاندي نظيره سانفريس هيروشيما الياباني. وفي المجموعة الثامنة يلتقي قوانجتشو إيفرغراند الصيني، حامل اللقب، مع مضيفه أوراوا ريد دياموندز الياباني ويستضيف فريق سيدني الأسترالي نظيره بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي. ويسعى فريق قوانغتشو إلى استعادة توازنه في البطولة خاصة وأنه خسر في مباراة وتعادل في مباراتين وأصبح مهددا بفقدان لقبه مبكرا جدا لذلك سيسعى بكل قوته للفوز على أوراوا ريد دياموندز.

ويتصدر هذه المجموعة سيدني برصيد ست نقاط بفارق نقطتين عن أوراوا ريد دياموندز وبوهانج ستيلرز صاحبي المركزين الثاني والثالث في الترتيب فيما يقبع فريق قوانجتشو في المركز الرابع الأخير برصيد نقطتين.

22