صراع محلي بأبعاد قارية بين إنتر ويوفنتوس

المباراة ستكون صعبة على يوفنتوس الذي يواجه خصما فاز بمبارياته الست الأخيرة ويحتلّ المركز الثالث برصيد 30 نقطة.
الجمعة 2019/12/06
بُعد جديد للمنافسة

روما – تعيش المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي على وقع قمتين قويتين أبطالها المتصدر إنتر ميلان ووصيفه يوفنتوس مع فريقي العاصمة روما ولاتسيو، سيتعزز فيهما الصراع محليّا على مركز الصدارة لجهة فارق النقاط الضعيف بين المتصدر والوصيف، فيما الأهم هو الاستعداد جيّدا لحسم بطاقة الدور ثمن النهائي في دوري أبطال أوروبا الأسبوع القادم.

ويخوض إنتر المتصدر الجمعة اختبارا محليا لا يخلو من الصعوبة عندما يستضيف روما الرابع، فيما سيكون باله مشغولا بمصيره في دوري أبطال أوروبا، حيث سيستقبل برشلونة في الجولة السادسة من دور المجموعات.

ويحتل إنتر المركز الثاني قاريا في المجموعة السادسة خلف برشلونة برصيد 7 نقاط بالتساوي مع بوروسيا دورتموند الألماني الذي يستضيف سلافيا براغ التشيكي. ويتفوّق إنتر على دورتموند في المواجهات المباشرة، لكن ذلك لا يشفع له، كونه يحتاج للفوز على الفريق الكتالوني لضمان تأهله إلى دور الـ16، بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية أو تحقيق نتيجة مماثلة للفريق الألماني.

اختبار الواجهات

تضع هذه الوضعية فريق المدرب أنطونيو كونتي أمام اختبار حقيقي حول قدرته على القتال على جبهتي الدوري المحلي والمسابقة الأوروبية كما فعل غريمه يوفنتوس في السنوات الماضية أم أنه سيركز جهوده في مكان واحد، لاسيما أنه يغيب عن التتويج في البطولتين منذ عام 2010.

ويسعى “النيراتزوري” إلى مواصلة صدارة ترتيب البطولة المحلية التي استعادها من يوفنتوس نهاية الأسبوع بعد تعادل الأخير مع ساسوولو 2-2 وفوزه على سبال 2-1. ويتفوّق إنتر (37 نقطة) عن غريمه بفارق نقطة واحدة فقط أي أن خطوة ناقصة قد تعني ضياع فرصة الفوز باللقب.

ويعوّل متصدر الدوري حاليا في مهمته على البلجيكي روميلو لوكاكو والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز اللذين وصفهما الفرنسي جوردان فيريتو لاعب وسط روما بأنهما صعبان على أي خط دفاع لاحتوائهما “لذا علينا أن نضع كل قوتنا للحصول على نتيجة إيجابية”. وقال “إنتر فريق قوي، متصدر للدوري، وبحالة بدنية ممتازة”.

مهمة صعبة خارج الحدود

اختبار حقيقي
اختبار حقيقي

ستكون المباراة صعبة على يوفنتوس الذي يواجه خصما فاز بمبارياته الست الأخيرة ويحتلّ المركز الثالث برصيد 30 نقطة، ويملك أفضل خط هجوم في الدوري المحلي (33 هدفا).

ولفت سيموني إنزاغي مدرب لاتسيو إلى أن فريقه يمر بمرحلة رائعة وكسب زخما هائلا بفضل هدافه تشيرو أيموبيلي (17 هدفا)، وقال “سنعطي كل شيء أمام يوفنتوس، علينا التطلع إلى الأمام ونسيان ما خلّفناه وراءنا ودون وضع حدود”.

ويحلّ نابولي السبت ضيفا على أودينيزي وعينه على لقائه الثلاثاء مع غنك البلجيكي في دوري الأبطال ضمن منافسات المجموعة الخامسة، وهو يطمح إلى مواصلة المشوار حيث يكفيه الحصول على نقطة للتأهل. ويتخلّف نابولي (9 نقاط) بفارق نقطة واحدة عن ليفربول الإنكليزي صاحب الصدارة، الذي سيتواجه مع سالزبورغ الثالث (7 نقاط)، ولجميعها فرص متساوية في الحصول على إحدى بطاقتي التأهل.

23