صراع مفتوح في الجولة الثانية من الدوري السعودي

جولة صراع مفتوح على جميع الواجهات تؤثثها المرحلة الثانية من الدوري السعودي الذي تعلق الآمال على أن يكون هذا العام بنكهة مغايرة لجهة مستوى إنفاق الأندية وحجم المنافسة على اللقب الذي يرجح أن يتواصل بين فرق المقدمة إلى آخر الجولات.
الخميس 2018/09/13
لتثبيت الأقدام

الرياض - يتطلع فريق النصر السعودي إلى تأكيد بدايته القوية في كأس دوري الأمير محمد بن سلمان السعودي لكرة القدم عندما يستضيف الجمعة الفيصلي ضمن المرحلة الثانية، فيما يخوض الشباب أول مباراة له مع رئيسه الجديد القديم خالد البلطان الذي قاده سابقا إلى إحراز العديد من الألقاب.

ويتقدم النصر الذي فاز في المرحلة الأولى على مضيفه أحد 2-1، بفارق الأهداف على الشباب والهلال حامل اللقب.

وتفتتح المرحلة الخميس بثلاثة لقاءات لا تشارك فيها الأندية الكبيرة، فيلعب الفتح مع الوحدة والباطن مع الاتفاق فيما يلتقي الحزم مع التعاون.

وبعدما أخلى النصر الساحة في المواسم الثلاثة الأخيرة أمام غريمه التقليدي في العاصمة الهلال وأهلي جدة، قامت إدارته برئاسة سعود آل سويلم بعمل كبير قبل بداية الموسم، فتعاقدت مع المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو الذي قاد الفريق إلى ثنائية الدوري والكأس عام 2014، وأجرت سلسلة من الصفقات الكبيرة عبر استقطاب لاعبين أجانب مميزين إلى جانب بعض الصفقات المحلية المؤثرة .

وسيستفيد النصر، على ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة، من خدمات لاعبه المغربي عبدالرزاق حمد الله الذي ضمه من الريان القطري وغاب عن المباراة الأولى، وذلك بصدور بطاقته الدولية من قبل الاتحاد الدولي “فيفا”.

وتلقى النصر دفعة قوية بعد أن استكمل الأسبوع الماضي إجراءات ضم المهاجم المغربي، عبدالرزاق حمد الله بحصوله على بطاقة اللعب الدولية التي حرمته من المشاركة في الفوز المثير على أٌحد في المباراة الأولى.

ويتطلع الفيصلي، الذي قدم أحد أفضل مواسمه في النسخة السابقة، إلى تخطي النصر على الرغم من أن إدارته أجرت تغييرات محدودة على مستوى اللاعبين الأجانب ودعمت الفريق ببعض العناصر المحلية. ولكن يبدو النصر الطرف الأفضل والأقرب إلى تحقيق الفوز.

ويسعى الهلال، بطل الموسمين الماضيين، إلى تحقيق فوزه الثاني تواليا عندما يحل ضيفا على الرائد السبت.

واستهل الهلال الذي يشرف عليه المدرب البرتغالي جورجي جيزوس ويتطلع للاحتفاظ باللقب للموسم الثالث، حملته بفوز صعب على الفيحاء 1-0 في مباراة ظهر فيها “الأزرق” بشكل غير مطمئن لجماهيره.

ودعم الهلال صفوفه بأربع صفقات أجنبية أبرزها التعاقد مع الإماراتي عمر عبدالرحمن “عموري” والفرنسي بافيتيمبي غوميس والبيروفي أندريه كارييو المحتمل غيابه عن المباراة بسبب إصابته في عضلة الساق بعد عدم مشاركته في التدريبات عقب عودته من المشاركة مع منتخب بلاده.

خالد البلطان: الشباب سيعود قويا ومتصدرا لمنصات التتويج مثلما كان في الماضي
خالد البلطان: الشباب سيعود قويا ومتصدرا لمنصات التتويج مثلما كان في الماضي

ويغيب أيضا عن صفوف الهلال الإسباني ألبرتو بوتيا وعبدالله الحافظ ونواف العابد بداعي الإصابة. بينما سيعود المدافع محمد البريك بعد تعافيه.

ويأمل الرائد الذي نجا من الهبوط إلى الدرجة الثانية بعد تخطيه ملحق الصعود والهبوط، في الظهور بصورة مغايرة عن الموسم الماضي، لا سيما بعد الصفقات العديدة التي أبرمها مع لاعبين محليين وأجانب، وضمنت له في المباراة الأولى نقطة ثمينة بتعادله مع مضيفه الاتفاق 1-1.

وسيحاول الشباب تجاوز عقبة الفيحاء الذي كان ندا عنيدا للهلال في المرحلة الأولى، وتحقيق فوزه الثاني تواليا بعدما تخطى إحدى أهم العقبات في المرحلة الأولى وهو فريق الاتحاد، القطب الثاني في مدينة جدة.

وغاب الشباب عن الواجهة بعد إحراز لقبه السادس الأخير في الدوري في موسم 2011-2012، والثاني في عهد خالد البلطان العائد لتولي رئاسة النادي للمرة الثالثة بعد 2005-2006 (أحرز اللقب الأول) و2007-2014.

وقال البلطان في تصريحات صحافية عقب تكليفه بالرئاسة مجددا لمدة عام الثلاثاء “الشباب سيعود قويا ومتصدرا لمنصات التتويج مثلما كان في الماضي، وكل ما نحتاج إليه فقط بعض الوقت”.

وأضاف “بدأنا العمل وسنعقد عدة اجتماعات لترتيب البيت الشبابي، وفي فترة الانتقالات الشتوية ستكون هناك تغييرات كبيرة، وبدعم أعضاء الشرف ومحبي الشباب سنعيد الليث الأبيض إلى مكانته الطبيعية”.

وأوضح الرئيس الجديد القديم الذي أحرز الشباب خلال رئاسته له سلسلة ألقاب في مختلف المسابقات المحلية، “حصلت على موافقة أحمد العقيل (سلفه) لتولي منصب نائب رئيس النادي، لما يتحلى به من خبرات”.

واحتفى الحساب الرسمي لنادي الشباب عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعودة البلطان، لرئاسة الفريق السعودي من جديد. ونشر حساب النادي لقطات مصورة للبلطان أثناء رئاسته السابقة لنادي الشباب.

واشتهر البلطان في فترة رئاسته للشباب بتصريحاته المثيرة للجدل، ودخل في مناوشات مع رئيس النصر السابق فيصل بن تركي ورئيس الاتحاد السعودي السابق أحمد عيد.

وتم تكليف خالد البلطان برئاسة النادي لمدة عام بعد استقالة رئيس الشباب أحمد العقيل.

ويذكر أن البلطان ترأس الشباب منذ عام 2005 وحتى 2014، وحقق خلال هذه الفترة 8 ألقاب شملت بطولتين للدوري السعودي و3 بطولات لكأس خادم الحرمين.

واستهل الشباب، بطل السعودية ست مرات، مشواره في الموسم الجديد، بفوز مهم 1-0 على الاتحاد، ويتوقع اختبارا صعبا آخر أمام الفيحاء، صاحب المركز الثامن في الموسم الماضي، والذي خسر بصعوبة أمام الهلال حامل اللقب، في مباراته الأولى. ويحل الهلال ضيفا على الرائد، السبت المقبل، لكن تحوم شكوك حول مشاركة أندريه كاريو، وألبرتو بوتيا ومحمد البريك بسبب الإصابة.

ويخرج الأهلي وصيف بطل الموسم الماضي، لمواجهة أحد بعد أن بدأ الموسم بتعادل محبط مع التعاون على أرضه في جدة.

وقال ماجد النفيعي، رئيس الأهلي، في مقابلة إذاعية “لم تعد هناك مباراة سهلة في الدوري، فالمستويات أصبحت متقاربة ولا توجد أندية ضعيفة.. المشكلة التي تواجه جميع الأندية هذا الموسم ومنها الأهلي هي غياب التجانس”.

ويسعى الاتحاد، فريق المدرب رامون دياز، إلى تعويض خسارته في الجولة الافتتاحية أمام الشباب، حين يستضيف القادسية، يوم السبت.

22