صربيا تفاوض الإمارات للحصول على قرض

الخميس 2013/10/17
نائب رئيس وزراء صربيا يعتزم زيارة الإمارات للتفاوض بشأن الاقتراض

بلغراد- يعتزم ألكسندر فوسيتش نائب رئيس وزراء صربيا زيارة الإمارات العربية المتحدة الأسبوع المقبل للتفاوض على شروط قرض يتراوح بين ملياري يورو وثلاثة مليارات (2.7 - 4 مليارات دولار) يعتبر حيويا للاستقرار المالي في البلاد.

وأطلقت بلغراد الأسبوع الماضي إجراءات لتقليص عجز الميزانية - الذي يقول صندوق النقد الدولي إنه يزيد على سبعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي - والديون التي من المتوقع أن تبلغ 65 بالمئة تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي العام المقبل.

ولكي تمول صربيا الدين في العامين المقبلين وتستثمر في البنية التحتية والصناعة، ستحتاج لاقتراض إضافي يتضمن سندات دولية جديدة وقروضا من عدة دول من بينها الإمارات والصين وروسيا.

وقال ملاديان دينكيتش رئيس الجهاز الحكومي المكلف بالتعاون الاقتصادي مع الإمارات ووزير المالية السابق إنه سيزور أبوظبي مع فوسيتش في 26 أكتوبر الجاري لبدء محادثات بشأن القرض الذي قد تقدمه الإمارات عام 2014.

وقال دينكيتش للصحفيين على هامش مؤتمر في بلغراد "هذا ليس مبلغا صغيرا... من شبه المستحيل أن نحصل على هذا المبلغ من أحد غير الإمارات لكن علينا أن نتحلى بالصبر وننتظر الموافقة على كل الجوانب."

وكان فوسيتش قد قال في وقت سابق هذا العام إن صربيا طلبت من الإمارات قرضا منخفض الفائدة طويل الأجل. وقد حصلت صربيا على قرض قيمته 400 مليون يورو من الإمارات في وقت سابق هذا العام، للاستثمار في الزراعة.

وتأتي وسط ازدهار العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وصربيا. ودخلت صربيا في محادثات القروض مع الإمارات العربية المتحدة بعد قيام شركة الاتحاد للطيران الإماراتية بشراء 49% من أسهم شركة الخطوط الجوية الصربية (جيت) في شهر أغسطس الماضي.

ويمنح الاتفاق الذي وقع في بلغراد طيران الاتحاد عقد إدارة الشركة الجديدة لمدة خمس سنوات. وتملك جيت ايرويز اسطولا من 14 طائرة لكن عمر معظمها يصل الى 20 عاما. وتريد الإمارات أيضا الاستثمار في صناعة الأسلحة في صربيا.

11