صغوط أميركية في الأفق ضد إيران

الثلاثاء 2013/12/24
سوزان رايس: ولن يتم التوصل لأي اتفاق يتجاوز الترتيب الحالي قبل أشهر

واشنطن – قالت سوزان رايس مستشارة الامن القومي الاميركي إن الولايات المتحدة وحلفاءها يملكون وسائل لإعادة فرض العقوبات على ايران في المستقبل إذا ثبت قيامها بخطوات لإنتاج أسلحة نووية، ومخالفة الاتفاق الذي تم التوصل إليه لتجميد برنامجها النووي.

ورفضت رايس في مقابلة في برنامج”60 دقيقة” على شبكة سي بي اس التلفزيونية فكرة أنه بمجرد التخفيف سيكون من الصعب اعادة فرض العقوبات الاقتصادية على ايران.

وقالت إن أي قرار لمجلس الامن الدولي يكفل اتفاقية نووية نهائية يمكن أن يتضمن وسائل لإعادة فرض العقوبات على ايران بشكل تلقائي اذا خرقت الاتفاقية. ووقعت ايران وست دول كبرى اتفاقا مؤقتا يستمر ستة اشهر في جنيف في نوفمبر الماضي.

وأضافت رايس "لن نبني اتفاقية او نقبل اتفاقية لا نستطيع فيها التحقق بشكل دقيق مما يفعلونه… وإذا ضبطوا سنضمن اعادة فرض الضغوط عليهم.”

وقالت إنه لم يتم وضع اللمسات الاخيرة على آلية لمثل هذه”الوسائل التلقائية” ولن يتم التوصل لأي اتفاق يتجاوز الترتيب الحالي قبل اشهر.

وأضافت أنه لم يتم إعداد القرار بعد وأنه لم يتضح بعد ما إذا كانت ايران تتضرر بما يكفي من العقوبات الحالية على صادراتها النفطية والصناعات الاخرى للتخلي عن طموحاتها النووية “بطريقة يمكن التحقق منها".

ويحاول الكونغرس بين حين وآخر تشديد العقوبات على إيران مع وقف تنفيذها لحين انتهاء فترة الاتفاق المؤقت وتقييم مدى التزام طهران بالاتفاق مع القوى العالمية. لكن البيت الأبيض عبر مرارا عن معارضته لتشديد العقوبات في الوقت الحاضر.

10