صفائح فولاذية جديدة تمهد لثورة في صناعة المركبات

الأربعاء 2015/02/18
الصفائح الفولاذية الجديدة تمثل مستقبل الصناعة

كسيول - كشف باحثون من كوريا الجنوبية عن نوع جديد من الصفائح الفولاذية تتسم بخفة وزنها مقارنة بأنواع الفولاذ المستخدمة حاليا في الصناعة، كما تتميز بانخفاض تكلفة عملية إنتاجها.

وأوضح الباحثون في جامعة بوهانغ للعلوم والتكنولوجيا أن الوزن الخفيف لصفائح الفولاذ الجديدة لا يؤثر على قوتها، رغم استخدام صفائح الألمونيوم خفيفة الوزن في صناعتها.

وأشار الباحثون إلى أن زيادة استخدام صفائح الألمونيوم خفيف الوزن في صناعة الفولاذ لخفض وزنه يسهم في النهاية في نتائج سلبية على مستوى القوة إلى جانب الافتقار لليونة، إلا أنهم تمكنوا من حل تلك المشكلة عبر اتخاذ نهج غير تقليدي في تصنيع الصفائح.

وقام الباحثون من جامعة بوهانغ الكورية الجنوبية بصهر صفائح ألمونيوم خفيفة الوزن مع عدة مواد أخرى مثل المغنيسيوم والنيكل والصلب للخروج بخليط يُنتج صفائح فولاذية تمتاز بالقوة والليونة ودرجة عالية من مقاومة الشد.

وتعد مقاومة الشد هي المقياس لمقدار الضغط أو الإجهاد الذي تتعرض له المادة عند وصولها لنقطة الانهيار، والتي عندها تفقد ذراتها تماسكها وتبدأ في التحطم.

وأكد الباحثون على أن الصفائح الفولاذية الجديدة ستُمثل مستقبل الصناعة، خاصة في خضم الاتجاه العالمي ببعض الصناعات التي تدخل فيها صفائح الألمونيوم والفولاذ إلى البحث عن مواد تصنيع تقلل من تكلفة الإنتاج وتُخفض من وزن المنتج النهائي دون التأثير على جودته.

يذكر أن صفائح الفولاذ الجديدة يُمكن أن تدخل في عدة صناعات منها صناعة هياكل الطائرات والسيارات، بغرض صناعة مركبات تحتاج وقود أقل للعمل بفضل هيكلها الخفيف، كما يمكن أن تدخل في صناعة هياكل عدد من الأجهزة الإلكترونية.

17