صفقات عقود طيران عسكرية بين فرنسا والسعودية

الأحد 2015/10/11
مانويل فالس يقوم بجولة تشمل عددا من دول الشرق الأوسط

باريس- قالت مصادر مطلعة الأحد إن فرنسا والسعودية ستتفقان على عقود طيران كبيرة عندما يزور رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس المملكة الثلاثاء القادم.

ويقوم فالس بجولة تشمل عددا من دول الشرق الأوسط بدأها أمس السبت في القاهرة حيث وقع عقد بيع حاملتي طائرات هليكوبتر طراز ميسترال إلى مصر.

وقال مصدر إنه سيتم الاتفاق على عقود مهمة مع السعودية وذكر مصدر آخر أن عقدا عسكريا سيبرم مع شركة ايرباص هليكوبترز.

وأبدت السعودية اهتماما في الآونة الأخيرة بشراء سفن هجومية مرنة مثل حاملتي الطائرات اللتين اشترتهما مصر بالإضافة إلى فرقاطات متعددة الأغراض من طراز فريم، لكن المفاوضات لم تبدأ حتى الآن.

كما أعربت المملكة عن اهتمامها بشراء أقمار تجسس صناعية من صنع مجموعة تاليس الدفاعية الفرنسية التي عبرت عن أملها في الفوز بعقد كبير مع الرياض.

من ناحية أخرى تأمل فرنسا بيع اثنين من مفاعلات الجيل القادم التي تعمل بالماء المضغوط ومن صنع مجموعة أريفا النووية التابعة للحكومة الفرنسية إلى الرياض.

ووافقت فرنسا على بيع حاملتي الطائرات إلى مصر بعد إلغاء صفقة بيعهما لروسيا بسبب دور موسكو في الأزمة الأوكرانية.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان في القاهرة أمس السبت إن صفقة الميسترال مع مصر بقيمة نحو 950 مليون يورو (1.1 مليار دولار) تشمل تعديلات وتدريبا. ومن المتوقع تسليم حاملتي الطائرات لمصر في فبراير ومارس.

وتهتم القاهرة ايضا بمواصلة توسيع مترو العاصمة المصرية وتجهيزه علما بان شركات فرنسية تتولى ذلك اصلا، وكذلك باقمار صناعية للاتصالات.

ويرافق وزير الدفاع جان ايف لودريان فالس في هذه الجولة التي تعد اطول جولاته الى الخارج منذ تسلم مهامه على رأس الحكومة الفرنسية في مارس 2014. كما سيكون في عداد الوفد ممثلو نحو عشرين شركة فرنسية.

ويعتزم فالس ايضا ان يبحث في في جولته مختلف النزاعات الاقليمية مثل سوريا والتدخل الروسي في هذا البلد اضافة الى التوتر الشديد حاليا بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

الى ذلك، سيجري البحث في مسالة حقوق الانسان في القاهرة بحسب اوساط فالس التي تشدد مع ذلك على "التكتم" الذي ينوي رئيس الوزراء ابداءه حول الموضوع كضمان "للفعالية".

وسيدعو فالس الذي سيستقبله الملك سلمان بن عبد العزيز في السعودية الثلاثاء الى "بادرة عفو وانسانية ورحمة" تجاه الشاب الشيعي علي النمر الذي حكم عليه بالاعدام لمشاركته في تظاهرات في 2012 كما ذكرت اوساط رئيس الوزراء الفرنسي. وستتناول جولة فالس ايضا مسائل الامن والدفاع ومكافحة الارهاب.

وينهي رئيس وزراء فرنسا جولته في السعودية حيث سيلقي كلمة امام المؤتمر الاقتصادي الفرنسي السعودي. وستتمثل فيه مئتا شركة فيما تتوقع اوساط فالس "اعلانات هامة" في هذه المناسبة بدون مزيد من التوضيحات.

وقبل السعودية يزور فالس الاردن، ففي اطار التحالف الدولي بقيادة واشنطن نشرت فرنسا في الاردن طائرات حربية تشارك في ضرب تنظيم الدولة الاسلامية في العراق منذ عام وفي سوريا منذ بضعة اسابيع.

وسيتصدى رئيس الوزراء الفرنسي كذلك لمسالة اللاجئين وخصوصا في الاردن الذي يستضيف 650 الف لاجىء سوري، ولموضوع الاقليات الدينية، كما سيلتقي الاثنين لاجئين عراقيين مسيحيين في الاردن.

1