صفقة تسليح الجيش وراء هجوم نصرالله على السعودية

الثلاثاء 2015/04/21
قصقصة أجنحة حزب الله

بيروت - عزا متابعون للشأن اللبناني الهجوم المستمر الذي يشنه حسن نصرالله، أمين عام حزب الله، على السعودية إلى مخاوفه من نتائج صفقة تسليح الجيش اللبناني التي مولتها الرياض وتسلم اللبنانيون أمس الجزء الأول منها.

وتسمح هذه الصفقة، التي تبلغ كلفتها ثلاثة مليارات دولار، للجيش اللبناني بأن يصبح قوة معادلة لحزب الله الذي يسيطر على الحياة السياسية اللبنانية بقوة السلاح الإيراني، وفرض على لبنان أن يتحمل تبعات تدخله في سوريا، وخاصة تسلل التنظيمات المتشددة وصراعها مع قوات الأمن والجيش.

واتسمت خطابات حسن نصرالله الأخيرة بالهجوم على السعودية بسبب هجوم عاصفة الحزم على الحوثيين في اليمن، وهم يمثلون إحدى الأذرع الإيرانية في المنطقة.

وقال محللون إن أمين عام حزب الله وجد في “عاصفة الحزم” مدخلا لتصفية الحساب مع السعودية التي تحركت لقصقصة أجنحة الحزب، ومنع هيمنته على لبنان، وصدر قرار خليجي بتتبع التمويلات التي تأتيه من المغتربين بدول مجلس التعاون.

لكن ما يثير غضب نصرالله أن الرياض ساهمت عبر أصدقائها في لبنان بتوسيع دائرة الشك في نوايا الحزب، وارتفعت أصوات بارزة تعبر عن عدم رضاها عما يقوم به نصرالله وحزبه.

وبعد خطاب نصرالله الأخير الذي تهجم فيه على السعودية، تساءل القيادي الدرزي وليد جنبلاط: “إلى أين يريد السيد نصرالله جرّ لبنان واللبنانيين عبر خطابه الموتور في حق السعودية، وهل أخذ في الاعتبار ما قد يترتّب على هذا الخطاب من نتائج وخيمة على معيشة حوالي نصف مليون لبناني فتحت لهم السعودية أبوابها وساهموا ويساهمون من خلال تحويلاتهم المالية في تمكين الاقتصاد اللبناني المزري من الاستمرار؟”.

وتسلم لبنان الاثنين الدفعة الأولى من صفقة أسلحة فرنسية ممولة من السعودية تبلغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار وتهدف إلى تعزيز قدرات الجيش لمواجهة تداعيات تصاعد نفوذ التنظيمات المتشددة في سوريا، وفق ما أعلن مسؤولون فرنسيون ولبنانيون.

وسلم وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان نظيره اللبناني سمير مقبل الدفعة الأولى من العتاد العسكري وتتضمن العشرات من العربات المدرعة القتالية وست طائرات مروحية للنقل المسلح ومدفعية حربية حديثة على غرار مدافع سيزار.

وتشمل صفقة السلاح الفرنسية في فترة تمتد حتى ربيع 2019، نحو 250 آلية عسكرية وسبع مروحيات من نوع كوغار وثلاثة زوارق سريعة والعديد من معدات الاستطلاع والاعتراض والاتصال.

1