صفقة دعم طائرات "إف-15" لقطر بـ1.1مليار دولار

الخميس 2017/11/02
صفقة دعم

واشنطن - أعلنت الإدارة الأميركية الاربعاء إنها وافقت على صفقة تسليح جديدة لقطر بقيمة 1.1 مليار دولار، وذلك على الرغم من الأزمة الراهنة بين الدوحة وعدد من دول الخليج العربية وفي مقدمها السعودية.

وقالت الادارة في بيان إن الصفقة تتضمن خصوصا توفير خدمات لوجستية وصيانة لمقاتلات أف-15 اشترتها قطر من الولايات المتحدة.

وأوضح البيان ان "قطر قوة مهمة للاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي لمنطقة الخليج الفارسي".

وكانت الولايات المتحدة وقطر أبرمتا في منتصف يونيو صفقة تسلح ضخمة تقضي بتزويد قطر بطائرات مقاتلة أف-15 مقابل 12 مليار دولار.

وأتت تلك الصفقة الضخمة بعيد أيام قليلة من قرار السعودية والبحرين والامارات ومصر قطع علاقاتها مع قطر بعدما اتهمت الدوحة بدعم الإرهاب وخدمة أهداف طهران في المنطقة وهو ما نفته الأخيرة.

وتعمل السعودية ومن خلفها الولايات المتحدة على الحد من نفوذ ايران في المنطقة، خصوصا في ظل السياسة المتشددة التي يتبعها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مواجهة الجمهورية الإسلامية.

وفي 22 اكتوبر قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون في الدوحة ان اطراف الأزمة في الخليج وبينها خصوصا السعودية وقطر، ما زالت غير مستعدة للحوار.

والاحد اتهم امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني السعودية وحلفاءها العرب بالسعي الى اطاحة حكومته، وذلك في ظل استمرار الأزمة التي تعصف بالخليج.

1