صقور العالم تعلن عن أجملها في معرض أبوظبي للصيد والفروسية

الأحد 2014/09/14
المعرض سجل أرقاما قياسية على جميع الأصعدة

أبوظبي- أربعة أيام كان أمس السبت آخرها، احتفى فيها الإنسان المعاصر بروح الإنسان القديم، بشغفه الدائم بالبقاء والتطور بأسلوب حياة جميل خلال فعاليات معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2014.

سجلت الدورة الحالية لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2014 الكثير من الأرقام القياسية التي تؤكد نجاح القائمين على المعرض في جعله محط أنظار الشركات والزوار والرياضيين والباحثين عن المغامرة وأيضا وسائل الإعلام.

فمع الزيادة الملحوظة التي شهدها المعرض في حجم المشاركات بالمقارنة مع السنوات السابقة، إذ شارك أكثر من 640 عارضا من 48 دولة من مختلف قارات العالم، وقدّموا عروضهم ومنتجاتهم على مساحة إجمالية تُقارب الـ40 ألف متر مربع، فاق عدد زواره التوقعات، كما قام بالتغطية الإعلامية لفعالياته أكثر من 575 إعلاميا يمثلون وسائل إعلام محلية وخليجية وعربية ودولية.

هذا وقام مساء أمس الأول الجمعة ماجد المنصوري عضو مجلس إدارة نادي صقاري الإمارات، والمدير التنفيذي للنادي بتكريم الفائزين في مسابقة أجمل صقور العالم، وأجمل منصّة عرض للصقور، حيث جاءت النتائج كما يلي:

الفائز الأول بأجمل صقر فئة الجير النقي مزرعة “أس أن سي” لإنتاج الصقور، والفائز الثاني بأجمل صقر فئة الجير شاهين مزرعة “زال” لإنتاج الصقور، والفائز الثالث بأجمل صقر فئة الجير حر ثري كوارتو مزرعة “أس أن سي” لإنتاج الصقور، وحجبت جائزة أجمل صقر فئة الجير ذكر نقي.

وكانت مزرعة “الفالكون سنتر” الفائز الخامس بأجمل منصة عرض للصقور ومستلزمات الصقارة.

أما عن نتائج مسابقتي الرسم والتصوير الفوتوغرافي، فقد أتت النتائج على النحو التالي: في مسابقة الرسم (الفروسية) تحديدا، ذهبت الجائزة الأولى لسمية عزيز جاسم، والثانية لسيف عبدالله الهاشمي، وآلت الثالثة لكونغانغ جاك لي.

أما في مجال الصقارة، فذهبت الأولى لوسام ضياء الدين، والثانية لكونغانغ جاك لي، والثالثة لهدى الريامي. وفي مجال التراث، آلت الجائزة الأولى لعادل أحمد محمد، والثانية لكونغانغ جاك لي، والثالثة لهدى علي الجنيبي.

أما مسابقة التصوير الفوتوغرافي في الاختصاصات الثلاث (الفروسية والصقارة والتراث)، فأتت النتائج على النحو التالي: الأولي لموزة الفلاسي، والثانية لميكه باهادور بايجا، والثالثة لمصطفى أحمد جندي، في مجال الفروسية.

في ما ذهبت جوائز الصقارة تباعا: الأولى لعبدالله الباقش، والثانية لأنتوني أوستريا، والثالثة لفرديناند بيدانا.

في حين ذهبت الجوائز الثلاث في مجال التراث، لكريم صاحب محسن، الأول، وماريو بيجاجان كاردينس، ثانيا، وجيري فير داميان، ثالثا.

24