صلاة جمعة في كاتدرائية واشنطن تكشف عن أصوات مناهضة للإسلام

الخميس 2014/11/20
مسؤولة الكاتدرائية تعبر عن سعادتها لاستضافة المسلمين لأداء صلاة الجمعة

واشنطن- قطعت محتجة مناهضة للإسلام، في حادثة وصفها مراقبون بـ»الغريبة»، لفترة وجيزة، أول صلاة للمسلمين تقام في الكاتدرائية الوطنية بواشنطن، وهي إحدى المعالم الكنسية البارزة في العاصمة الأميركية، لكنّ الصّلاة استمرت بخطبة ركّزت على إعلاء قيمة التسامح.

وقد تمكنت المحتجة، وهي مواطنة أميركية من ولاية ميشيجان، امتنعت عن ذكر اسمها لوسائل إعلام محلية، من التّسلل إلى الصلاة التي أقيمت في ظل إجراءات أمن مشدّدة.

وأثارت المحتجة البلبلة بين صفوف الحاضرين، وهي تصيح: «اخرجوا من كنيستنا». هذا وقد أدّت جماعة محدودة يقدر عددها بـ 100 شخص من بينهم نساء وأطفال، صلاة الجمعة داخل الكاتدرائية الأميركية، تقدّمهم إبراهيم رسول سفير دولة جنوب أفريقيا بواشنطن، فضلا عن عدد من رؤساء الجمعيات الأهلية المختلفة.

وقد قالت السيدة المحتجة، مخاطبة المسلمين الحاضرين: «لقد أنشأنا لكم على هذه الأرض جوامع، وقبلنا بكم هنا، فلماذ إذن لا تقومون بأداء عباداتكم في مساجدكم؟ ولماذا لا تتركون كنائسنا وتذهبوا بعيدا عنها؟».

هذه الحادثة التي تتنزّل في إطار «حوادث الإسلاموفوبيا»، وفق مراقبين، أحدثت استياء لدى الحاضرين من مختلف الديانات، حتّى أنّ مسؤولة الكاتدرائية جينا كامبل، رفضت ما صدر عن المحتجة من هتافات معادية، وعبّرت بالمقابل عن سعادتها لاستضافة المسلمين لأداء صلاة الجمعة.

وأشارت إلى أنّهم سبق وأن أقاموا أنشطة مشتركة تحت سقف المبنى مع أشخاص منتمين لأديان مختلفة مثل البوذية والإسلام والمسيحية الأورثوذكسية، وأضافت قائلة «واليوم أُرحب بكم هنا من أجل دعم التعايش السلمي».

يذكر أنّ الصلاة أعقبت بخطبة ألقاها إبراهيم رسول، سفير جنوب أفريقيا في العاصمة الأميركية دارت حول إعلاء معاني التسامح والتعايش السلمي بين أصحاب الديانات.

كما تجدر الإشارة إلى أنّ حركة الاحتجاج على إقامة الصلاة تحت سقف الكاتدرائية الوطنية بواشنطن، لم تتوقف عند هتافات المحتجة المذكورة سلفا، حيث سبق أن انتقد القس فرانكلين جراهام، نجل القس الإنجيلي الأميركي بيل جراهام أحد أبرز الزعماء المسيحيين في أميركا على صفحته على شبكة «فيسبوك»، فكرة استضافة صلاة الجمعة في الكاتدرائية، قبل يوم من إقامتها في سلوك ندد به عدد من رجال الدين المسيحيين في البلاد.

13