صلاح أفضل لاعب عربي لعام 2016

الخميس 2016/12/29
الفرعون الصغير يكتب تاريخا جديدا

القاهرة - بعد ساعات من خروج المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف روما الإيطالي، من القائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب عربي في أفريقيا، نال اللاعب جائزة أفضل لاعب عربي لعام 2016 في حفل جوائز “غلوب سوكر”، الذي أقيم، الثلاثاء، بمدينة دبي الإماراتية، متفوقا على الجزائري رياض محرز، لاعب نادي ليستر سيتي الإنكليزي، والمغربي مهدي بن عطية لاعب يوفنتوس الإيطالي.

وإذا كانت مثل هذه الجوائز معنوية أكثر منها رسمية، لأنها لا تتبع الاتحادات الرسمية للعبة، سواء الاتحاد الدولي أو الاتحادات القارية، لكن التتويج الأخير، يعد أفضل تكريم للاعب المصري صاحب الـ(26 عاما)، على إنجازاته التي حققها خلال عام 2016، قبل أيام قليلة من انقضائه.

واعتبر نجوم كرة القدم في مصر، أن الجائزة عوضت صلاح عن ظلم الكاف – على حد وصفهم- وخروجه من القائمة النهائية لجوائز الاتحاد الأفريقي، واقتصرت المنافسة على الثلاثي: الجزائري رياض محرز، لاعب ليستر سيتي الإنكليزي، والسنغالي ساديو ماني، لاعب ليفربول الإنكليزي، والغابوني أوبامانيانغ لاعب بروسيا دورتموند الألماني، وإن كان الأول الأكثر حظا في نيل الجائزة، بعد أن قاد فريقه للفوز بلقب الدوري الممتاز الموسم الماضي.

قدم محمد صلاح أداء جيدا مع روما، الموسم الجاري، وقاده إلى احتلال المركز الثاني بالدوري الإيطالي الممتاز، خلف المتصدر يوفنتوس، كما قاد المنتخب المصري للتأهل لكأس الأمم الأفريقية 2017 بالغابون، بعد غياب الفراعنة عن المسابقة في آخر ثلاث دورات.

دور مؤثر

ويلعب صلاح دورا مؤثرا في صفوف منتخب الفراعنة، حتى أنه تسبب في هجوم الكثيرين الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب، في اعتماده نظرية اللاعب الأوحد، حيث يعتمد في خططه كليا على صلاح في إحراز الأهداف واختراق دفاعات المنافسين، لما يتمتع به من مهارة وسرعة فائقة، وأمام ذلك تلعب معظم عناصر المنتخب دور المساعد وصنع التمريرات الطولية للاعب.

ونجح صلاح في قيادة منتخب بلاده، للفوز في أول مباراتين في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، وتصدر المجموعة الخامسة، على حساب المنتخب الغاني بعد هزيمته للنجوم السوداء في القاهرة، بهدفين نظيفين سجل صلاح أحدهما، واحتل اللاعب أيضا المركز رقم 65 في قائمة أفضل مئة لاعب في العالم، لعام 2016، وفقا لما أعلنته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

كما وقع اختيار صحيفة “ديلي ستار” الإنكليزية، على اللاعب المصري الدولي، ضمن قائمة أفضل 50 لاعبا في العالم في 2016، والتي ضمت 22 لاعبا من الدوري الإنكليزي الممتاز، وتسعة من الدوري الألماني، و14 من الليغا الإسبانية، وخمسة لاعبين من الدوري الإيطالي.

تعويض معنوي

اعتبر مدرب حراس مرمى منتخب مصر، أحمد ناجي، أن هذه الجائزة عوضت استبعاد صلاح من القائمة النهائية، المرشحة للفوز بجائزة أفضل لاعب في القارة الأفريقية لهذا العام، ولفت ناجي إلى دور اللاعب المؤثر مع روما ومنتخب مصر، ما جعله يستحق لقب أفضل لاعب عربي، خصوصا وأنه يملك كل مقومات للوصول إلى مصاف النجوم الكبار في العالم.

وقبل الرحيل عن سويسرا، تلقى اللاعب عدة عروض من أندية إنكليزية وإيطالية، بينها العملاق تشيلسي، ولم يرغب المقربون من اللاعب انضمامه إلى تشيلسي، بحثا عن فرصة المشاركة أساسيا، لكن اللاعب نفسه فضل المغامرة ووقع عقد انتقاله في صفقة قدرتها الصحافة الإنكليزية بما يقارب من 13 مليون دولار.

22