صلاح صلاح يكتب عن الشتات التراجيدي العراقي

الثلاثاء 2014/08/12
صلاح كتب روايته بمداد التجربة وعلى ورق العذاب

لندن- عن “منشورات مومنت”، في بريطانيا صدرت رواية بعنوان “كيف تقتل الأرنب”، للكاتب والروائي العراقي المقيم في كندا، صلاح صلاح، والرواية متوفرة في نشرتين، ورقية وألكترونية. لوحة الغلاف رسم للفنانة البريطانية كايت بوكسر في إهداء منها للمؤلف.

إذا كان الكاتب الفرنسي العظيم ستاندال قد قال بأن كل الشرور تبدأ بمجرد مغادرتك البيت، فإن الروائي العراقي المقيم في كندا، صلاح صلاح، يقول إن كل الويلات تبدأ بمغادرتك الوطن.

“كيف تقتل الأرنب“، الصادرة حديثا عن منشورات “مومنت”، بلندن، رواية عن الدياسبورا العراقية والشتات التراجيدي العراقي، كتبها صلاح صلاح بمداد التجربة وعلى ورق العذاب.

وصلاح صلاح، كاتب وروائي عراقي من مواليد بغداد- الكرادة الشرقية سنة 1962، درس الهندسة في الجامعة التكنولوجية ببغداد 1985.

بدأ النشر عام 1974 في مجلة “مجلتي” و”المزمار”. كتب في العديد من الصحف والمجلات العراقية والعربية وعمل محررا في مجلة “نضال الشعب” الفلسطينية ببيروت عام 1978.

صدر أمر إلقاء القبض عليه من قبل عدي صدام حسين لنشره قصة قصيرة اعتبرت معارضة للنظام في مجلة “الناقد” وخضع لتحقيقات في اتحاد الأدباء والكتاب في العراق عام 1996.

ترك وعائلته بغداد نتيجة المضايقات الأمنية وهاجر إلى أربيل وعمل في أسبوعية “الاتحاد” الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكردستاني.

هرب من أربيل بعد اجتياحها من قبل جيش صدام حسين وقوات الحزب الديمقراطي الكردستاني وانتقل إلى زاخو. وصل إلى تركيا حيث وافقت الأمم المتحدة على استقباله وتم تسفيره إلى كندا عام 1999.

صدرت لصلاح صلاح مجموعة قصصية بعنوان تحت ظل المطر عام 1996 في بغداد، وصدرت له في بيروت الروايات التالية “تحت سماء الكلاب” (2005) و”بوهيميا الخراب” (2009) و”أوراق الزمن الداعر(2010) و”إستلوجيا رواية” (2012). ورواية “كيف تقتل الأرنب” هي الخامسة التي تصدر في طبعتها الأولى ورقيا ورقميا عن “منشورات مومنت” كتب رقمية، في المملكة المتحدة هذا العام.

14