صلاح يقود مصر لتجاوز عقبة الكونغو بتصفيات المونديال

نجح المنتخب المصري في العودة من الكونغو بفوز ثمين، ليؤكد بدايته المظفرة لمشواره نحو انتزاع بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.
الاثنين 2016/10/10
إلى الأمام

برازافيل - أحرز محمد صلاح هدفا وصنع آخر ليقود مصر للفوز 2-1 خارج ملعبها على الكونغو في بداية مظفرة لمشوارها نحو انتزاع بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي راوغتها طويلا.

وتقدمت الكونغو عن طريق فريربوري دوري بضربة رأس في الدقيقة 24 وعدل صلاح مهاجم روما النتيجة لمصر قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول بالرأس أيضا. وتلقى صلاح تمريرة طويلة داخل منطقة الجزاء وأعاد الكرة للخلف إلى عبدالله السعيد ليسجل الهدف الثاني للمنتخب المصري في الدقيقة 58.

وصمدت مصر- التي لم تتأهل لكأس العالم منذ 1990- أمام ضغط الكونغو في الدقائق الأخيرة لتضع أول ثلاث نقاط في رصيدها بالمجموعة الخامسة وتتصدرها مبكرا بعد تعادل غانا دون أهداف على أرضها مع أوغندا.

شكر الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب المغرب، لاعبيه على مجهودهم، في المباراة أمام الغابون التي انتهت بالتعادل السلبي في فرانس فيل بالجولة الأولى من تصفيات كأس أمم العالم 2018.

وقال رينارد “علينا أن نهنئ اللاعبين على المستوى الذي قدموه، لقد أظهروا حماسا كبيرا، الشيء الأهم أننا دخلنا المباراة منذ بدايتها، وهذا ساعدنا على التركيز طيلة أطوار المواجهة، لذلك أعتبر أن نتيجة التعادل تبقى بالنسبة إلينا إيجابية”.

المنتخب الليبي تلقى هزيمة قاسية من مضيفه جمهورية الكونغو الديمقراطية برباعية ضمن منافسات المجموعة الأولى

وتابع “كما أن المهمة لم تكن سهلة أمام المنتخب الغابوني بعدما تحدث عنه الكل وعن نجومه أيضا”، مؤكدا أن أرضية الملعب لم تكن جيدة.

وأكمل “طبعا هناك بعض الأخطاء سنحاول إصلاحها، والعمل على تجنبها في المباريات المقبلة، أكيد سنكون مستعدين للمواجهات المقبلة، لا ننسى أيضا تدخلات الحارس المحمدي الذي تصدى خاصة لكرة خطيرة، بعد هذه البداية أقول إني واثق في قدرة المنتخب المغربي على بلوغ مونديال روسيا”.

واعتبر كريم الأحمدي، لاعب وسط منتخب المغرب، نتيجة التعادل أمام الغابون مهمة. وقال “إن أداء لاعبي المغرب تأثر بفعل الحرارة”، مضيفا “كان للحرارة تأثير سلبي على أدائنا، خاصة الإيقاع الذي انخفض في فترة من الفترات، ومع ذلك قاومنا كي لا نخسر، وهذا هو المهم في مثل هذا النوع من المباريات”.

وتابع “التعادل أمام منافس صعب وقوي بملعبه ليس نتيجة سيئة، والبداية أراها صحيحة، وتضعنا في سياق مثالي للمنافسة على التأهل، لكن قبل هذا علينا هزيمة كوت ديفوار في المباراة المقبلة”.

تلقى المنتخب الليبي، هزيمة قاسية من مضيفه جمهورية الكونغو الديمقراطية برباعية نظيفة في إطار منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الأولى من التصفيات.

ودخل المنتخب الكونغولي اللقاء مهاجما منذ أول دقيقة في رحلة بحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وتحقق المطلوب عند الدقيقة السادسة من عمر اللقاء عن طريق اللاعب ديوميرسي مبوكاني.

المنتخب العاجي نجا من فخ جاره وضيفه المالي عندما قلب تخلفه أمامه إلى فوز 3-1 في بواكيه

وعند الدقيقة الـ45 أضاف جوناتان بولينغي الهدف الثاني للكونغو، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدفين دون رد.

وواصل لاعبو الكونغو ضغطهم في شوط المباراة الثاني، وأضافوا الهدفين الثالث والرابع عن طريق كل من ديوميرسي مبوكاني، وندومبي موبيلي في الدقيقتين 56 و69. وبذلك انتزع منتخب الكونغو أول ثلاث نقاط له في مشواره بالتصفيات الأفريقية.

واقتنص منتخب نيجيريا فوزا غاليا من مضيفه الزامبي، 2-1، في الجولة الأولى من المرحلة الأخيرة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.

وانتهى الشوط الأول بتقدم نيجيريا بهدفين نظيفين حيث سجل أليكس إيوبي لاعب أرسنال الإنكليزي الهدف الأول، ثم أضاف كيليتشي إيهياناتشو مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي الهدف الثاني. وفي الشوط الثاني رد كولينز مبيسوما بهدف لزامبيا، لكن لم ينجح الفريق أبدا في إدراك التعادل رغم الفرص الكثيرة التي لاحت له.

واتسمت المباراة بالندية والإثارة حيث سيطر منتخب زامبيا على مجريات اللعب في أغلب فترات الشوط الأول، ورغم ذلك اهتزت شباكه مرتين وحاول بطل نسخة 2012 لكأس الأمم الأفريقية إدراك التعادل بشتى الطرق في الشوط الثاني لكن جميع محاولاته باءت بالفشل.

ونجح منتخب نيجيريا، بطل نسخة 2013 لكأس أفريقيا، في تحقيق أقصى أحلامه في المباراة وهو الخروج بثلاث نقاط من أرض زامبيا ليتصدر المجموعة الثانية من التصفيات برصيد ثلاث نقاط.

والتقى الفريقان 16 مرة من قبل حيث فازت زامبيا خمس مرات كما فازت نيجيريا خمس مرات مقابل ستة تعادلات.

ونجا المنتخب العاجي من فخ جاره وضيفه المالي عندما قلب تخلفه أمامه إلى فوز 3-1 في بواكيه في الجولة الأولى من الدور الحاسم لتصفيات المجموعة الثالثة.

وأفلت منتخب بوركينا فاسو من الخسارة أمام ضيفه الجنوب أفريقي وتعادل معه 1-1 في واغادوغو في افتتاح الجولة الأولى من الدور الحاسم لتصفيات المجموعة الأفريقية الرابعة.

وكانت جنوب أفريقيا في طريقها إلى العودة بفوز ثمين عندما تقدمت بهدف عبر لاعب وسط سوبر سبورت يونايتد، دين فيورمان، في الدقيقة الـ81، بيد أن مهاجم شبيبة القبائل الجزائري، بانو دياوارا، حرمها من ذلك وأدرك التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة.

22