صلة الموروث بهوية الشاعر في العدد 100 من مجلة شاعر المليون

صدر العدد رقم 100 من مجلة “شاعر المليون”، عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، والذي احتفى في الوقت ذاته بصدور 100 كتاب متخصص عن أكاديمية الشعر منذ تأسيسها. وقد تضمن العدد العديد من المواضيع الهامة واستطلاعات الرأي والحوارات المتميزة.
الأربعاء 2015/05/27
العدد 100 تضمن العديد من التغطيات الإخبارية للفعاليات والأنشطة الثقافية في أبوظبي

أبوظبي - تميز العدد بشهادات قيلت في مجلة “شاعر المليون” احتفاء بالعدد 100 من قبل عبدالله بطي القبيسي، مدير المشاريع في اللجنة الذي جاءت مشاركته بعنوان “مجلة «شاعر المليون» وثقت فعاليات أضاءت العاصمة أبوظبي”، وعلي بن تميم، حيث حملت مشاركته عنوان “تحتفل المجلة بعددها الـ100 وفي ذاكرتها أبوخلف رحمه الله”، فيما جاءت مشاركة الشاعر والإعلامي عارف عمر بعنوان “نبارك لأنفسنا ولكل المتابعين هذا الحصاد”، أمّا الشاعر بدر صفوق فعنون مشاركته بـ”شكرا للإمارات وقيادتها التي تعرف كيف تختار المبدعين”، فيما قال غسان الحسن “شكرا أكاديمية الشعر مئة مرة”.

في باب مع “ضفاف” يكتب مدير أكاديمية الشعر، سلطان العميمي، تحت عنوان “زايد شخصية العام المحورية”، وهي عبارة عن رحلة في الذاكرة إلى انطلاق الدورة الأولى من معرض أبوظبي للكتاب التي افتتحها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، التي لا تزال راسخة في الأذهان. واحتوى العدد أيضا على العديد من التغطيات الإخبارية للكثير من الفعاليات والأنشطة الثقافية التي حدثت أخيرا في أبوظبي، التي باتت بفعل هذا الحراك المتميز عاصمة للثقافة.

وشمل العدد استطلاعا للرأي حول الاحتفاء بمنجزات أكاديمية الشعر من نجوم “شاطئ الراحة” شارك فيه عدد من الشعراء رفاق درب الأكاديمية في نجاحها، الذين زينوا بمشاركتهم هذا الاحتفاء، والشعراء هم: اليمني عبدالعزيز الزراعي والسوري حسن بعيتي واللبناني محمد غبريس والجزائري خالد بودريف والسودانية منى حسن والسورية قمر صبري جاسم والجزائري رابح ظريف والعراقي هزبر محمود.

وختام الاستطلاع كان مع الشاعر الأردني محمد تركي حجازي، الذي قال “للأكاديمية جهود رائدة في إحياء الإبداع الشعري والنقدي برؤى ومشروعات قامت بها بهدف الارتقاء بهذه الفنون”. كما تضمن العدد حوارا مع الشاعرة التونسية سنية مدوري، إحدى المشاركات في الحلقات المباشرة من برنامج “أمير الشعراء” في موسمه السادس، واشتمل العدد أيضا على العديد من القصائد الشعرية النبطية والفصيح ومنها، “أنبياء الرمل والخنادق” للشاعر شاكر الغزي، و”حاكم دبي” للشاعر سيف السهلي، و”ظلمة بيضاء” للشاعر عبدالله أبوبكر، و”الاتحاد الخليجي” للشاعر مبارك الحجيلان العازمي.

واحتوى العدد بين طياته استطلاعا لرأي نجوم من “شاطئ الراحة” أكدوا صلة الموروث بهوية الشاعر وزمنه، كونه الرافد لبناء النص، شارك فيه كل من الشعراء محمد آل مبارك، خالد بودريف، محسن الحمري، علي العدوان، وديع الأحمدي، تيسير الحويطي، محمد أبوشرارة، سلطان المريخي.

14