صناعة الطيران والفضاء العالمية تجتمع في معرض مراكش

استقطب المعرض الدولي للطيران في مراكش نحو 150 من أكبر شركات الطيران والدفاع والفضاء في العالم، تمثل 24 دولة، ليؤكد الدور المتزايد للمغرب في صناعة الطيران العالمية.
الجمعة 2016/04/29
منصة عالمية لصناعة الطيران

مراكش – جرى في مدينة مراكش المغربية افتتاح الدورة الخامسة للمعرض الدولي للطيران، بمشاركة عالمية واسعة، بعد أن أصبح المعرض إحدى المنصات الرئيسية لصناعة الطيران، في ظل تزايد دور المغرب في صناعة الطائرات في السنوات الأخيرة.

وتشارك في المعرض 150 شركة متخصصة في صناعة الطيران والدفاع والفضاء من 24 دولة، بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأسبانيا وإيطاليا وألمانيا وأستراليا وتركيا والإمارات العربية المتحدة والبحرين والأردن والسودان وجنوب أفريقيا.

كما تشارك في المعرض كبرى شركات صناعة الطيران والفضاء مثل بوينغ الأميركية وأيرباص الأوروبية وبي.أي.إي سستمز البريطانية، لتعرض آخر المستجدات والابتكارات في مجال الدفاع والطيران.

وشهدت دورة العام الحالي، التي تختتم أعمالها غدا السبت حضور عدد من المسؤولين السياسيين والعسكريين من أنحاء العالم للاطلاع على أحدث ابتكارات صناعة الطيران والدفاع وإبرام الصفقات.

وقال رئيس الوزراء عبدالإله بن كيران إن المشاركة العالمية الواسعة “تؤكد أن علاقات المغرب الدولية في أفضل حالاتها وتثبت العلاقات الجيدة التي تجمع الرباط بالدول العربية ودول الجوار والدول الصديقة.

عبدالإله بن كيران: المغرب يملك إمكانات كبيرة في مختلف المجالات وخاصة في مجال الطيران

وأشار إلى أن المغرب يملك إمكانات كبيرة في مختلف المجالات وبالأخص في مجال الطيران، التي تشهد نموا متسارعا، حيث تملك معظم شركات الطيران العالمية الكبرى استثمارات في المغرب

وجرى خلال الافتتاح تحليق مروحيتين للقوات الملكية الجوية تحملان العلم المغربي وشعار المعرض، تلاه استعراض لتشكيلة من طائرات إف 16 التابعة أيضا للقوات الملكية الجوية.

كما شهد الافتتاح استعراضا جويا، شارك فيه فريق المسيرة الخضراء للاستعراضات الجوية التابع للقوات الملكية الجوية، بالإضافة إلى فرقة الفرسان الإماراتية للطيران الاستعراضي، وفرقتين مماثلتين من أسبانيا وإيطاليا.

وقد تابع الجمهور الحاضر بإعجاب كبير هذه العروض، حيث لقيت اللوحات الفنية المتنوعة التي قدمت بهذه المناسبة استحسانا كبيرا، عكست الخبرة والمهارة اللتين تتوفر عليهما عناصر هذه الفرق.

حفيظ العلمي: المغرب قطع أشواطا مهمة في مسار تنمية وتطوير صناعة الطيران

ويقول مراقبون إن مشاركة جميع شركات الطيران العالمية الكبرى يوفر منصة أساسية للقاء المسؤولين والمهنيين للاطلاع على التطورات والمستجدات التي يعرفها عالم الطيران والفضاء. وشهد يوم الأربعاء التوقيع على أربع اتفاقيات شراكة بين المجموعة المغربية للصناعات الفضائية والطائرات “جيماس” ومجموعات متخصصة في صناعة الطيران والفضاء.

وترأس حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عزيز رباح ووزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي حفيظ العلمي.

وقال وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، إن المغرب يشكل أرضية متميزة في مجال صناعة الطيران. وأكد خلال ندوة صحافية على هامش فعاليات المعرض أن المغرب قطع أشواطا مهمة في مسار تنمية وتطوير صناعة الطيران التي أصبحت تكتسي أهمية كبيرة في الاقتصاد المغربي.

10