صندوق النقد الدولي يدعو لتنظيم التمويل الإسلامي

الأربعاء 2015/04/08
صندوق النقد يحذر من مخاطر تزايد عمليات البنوك الإسلامية

دبي- دعا صندوق النقد الدولي إلى “مزيد من التنظيم والرقابة” في التمويل الإسلامي الذي يشهد نموا سريعا رغم انه يشكل نسبة صغيرة من نشاط الاسواق المالية العالمية. وأفاد في تقرير أن عمليات البنوك الإسلامية تؤدي الى مجموعة من المخاطر.

وأكد تشكيل مجموعة عمل لتكثيف “العمل التحليلي المعني بالتمويل الإسلامي في أهم المجالات، ومنها التنظيم والرقابة على أنشطة البنوك الإسلامية… وسياسة السلامة وأسواق الصكوك”.

ويشير مصطلح “التمويل الإسلامي” إلى تقديم الخدمات المالية طبقا للشريعة الإسلامية ومبادئها وقواعدها. وتحرم الشريعة تقاضي “الربا” والمضاربة.

ويشمل التمويل الإسلامي حاليا أنشطة الصيرفة، والتأجير، وأسواق الصكوك والتكافل وأنشطة أخرى لكن أصول الصيرفة والصكوك تمثل 95 بالمئة من مجموع التمويل الإسلامي.

ولاتزال معظم أصول التمويل الإسلامي تتركز في الدول مجلس التعاون الخليجي وماليزيا وإيران، وهي لا تمثل سوى نحو 1 بالمئة من الأصول المالية العالمية البالغ حجمها 140 تريليون دولار.

10