صندوق النقد يتوقع استمرار تسارع نمو اقتصاد الإمارات

السبت 2014/02/01
مشروعات عملاقة سيستفيد منها اقتصاد الإمارات

القاهرة- توقع صندوق النقد الدولي أن يستمر نمو الناتج المحلي الإجمالي للإمارات بمعدل قوي يصل إلى 4.5 بالمئة في العام الحالي، بفضل الزخم الذي تشهده أنشطة الاقتصاد غير النفطي حاليا.

وذكر أنه يمكن أن تكون الزيادة محدودة في نمو الإنتاج النفطي نظرا لوفرة العرض في سوق النفط العالمية. وتوقع أيضا ارتفاعا متوسطا في معدل التضخم، مدفوعا بارتفاع أسعار الإيجارات.

وأصدر الصندوق بيانا بعد زيارة له الى الإمارات لمدة 8 أيام لتقييم أداء الاقتصاد.وأشارت تقديرات البيان الذي أصدره الصندوق الى أن نمو الاقتصاد الاماراتي في العام الماضي بلغ نحو 4.5 بالمئة، بدعم من قطاعات السياحة والضيافة والعقارات.

وشهد القطاع العقاري بالإمارات بوجه خاص تعافيا كبيرا في العام الماضي، حيث ارتفعت الأسعار في سوق دبي للعقا ارت السكنية بمعدل سريع في بعض المناطق.

وذكر البيان أنه من المتوقع أن يستفيد النمو في السنوات القادمة من تنفيذ عدد من المشروعات العملاقة بالإضافة إلى نجاح عرض دبي لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020. وأشار إلى أن التكلفة الكلية للمشروعات العملاقة الجديدة وسرعة تنفيذها ومصادر تمويلها لا تزال غير واضحة المعالم.

وشدد البيان على ضرورة أن يتم تنفيذ المشروعات بطريقة مدروسة كي لا تتسبب تلك المشروعات في تفاقم المخاطر التي تهدد بظهور فقاعة في أسعار العقارات، خاصة في دبي.

وحذر من المشروعات العملاقة يمكن أن تؤدي الى مخاطر مالية إضافية للشركات والجهاز المصرفي نظرا لأعباء الديون في دبي، التي لا تزال كبيرة منذ أزمة عام 2009.وأشاد بتنفيذ ميزانية الحكومة الفيدرالية وحكومات الإمارات على نحو يتفق إلى حد كبير مع خطط الإنفاق في الأشهر التسعة الأولى من عام 2013.

كما أشاد البيان بخطوة زيادة رسوم تسجيل العقارات في دبي من 2 إلى 4 بالمئة في أكتوبرالماضي، وأعتبرها “خطوة جديرة بالترحيب نحو معالجة المضاربة في السوق العقاري، ويمكن النظر في زيادات أخرى إذا لم تتراجع ارتفاعات الأسعار بالقدر الكافي”.

11