صندوق النقد يتيح 9 مليار دولار للدول العربية

الجمعة 2014/10/31
لاغارد: صندوق النقد الدولي عمل على مساعدة مصر

واشنطن - قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، إن الصندوق يتعاون مع شركائه، لدعم الإصلاحات الاقتصادية في دول منطقة الشرق الأوسط وخاصة في الأردن والمغرب وتونس واليمن، بما في ذلك إتاحة تمويلات بأكثر من 9 مليار دولار.

وأضافت خلال مؤتمر، عقد أمس في العاصمة الأميركية واشنطن، إن الكثير من الآمال التي خلقتها ثورات الربيع العربي قد اختفت، بسبب الصراعات التي تشهدها دول المنطقة وعلى رأسها العراق وسوريا وليبيا.

وأشارت لاغارد، إلى أن صندوق النقد الدولي عمل على مساعدة مصر، ودول أخرى في المنطقة، على بناء السياسات الهادفة إلى إحياء الأمل، وخاصة بالنسبة للشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتوقع صندوق النقد الدولي، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أن يبلغ متوسط نمو منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نسبة 2.6 بالمئة خلال العام الجاري، متوقعا أن يتحسن النمو في عام 2015 في حالة استقرار الأوضاع الأمنية.

وقال مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى فى صندوق النقد الدولي، والذي أطلق تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي للمنطقة الصادر الإثنين الماضي، في فعالية أقيمت في دبي، إن احتدام المشكلات الأمنية، بما في ذلك المشكلات الناجمة عن تعمق الصراعات في العراق وسوريا، ينطوي على مخاطر سلبية تهدد الآفاق الاقتصادية المتوقعة للمنطقة.

وأضاف أحمد، في بيان صادر عن الصندوق، أن تأثير هذه الصراعات على الاقتصاد الإقليمي كان محدودا حتى الآن، ولكن عدد النازحين الذي يقدر بنحو 11 مليون نسمة بدأ يفرض ضغوطا على الميزانيات العامة، وأسواق العمل والتماسك الاجتماعي.

11