صندوق تقاعد هولندي يقاطع البنوك الإسرائيلية

الخميس 2014/01/09
مبالغ استثمار الصندوق الهولندي تصل إلى عشرات ملايين اليورو

تل أبيب – قرر صندوق التقاعد الأكبر في هولندا (بي.جي.جي.أم) مقاطعة البنوك الإسرائيلية وسحب استثماراته فيها وذلك بسبب تمويلها للاستيطان وفتح فروع لها في المستوطنات، فيما يسود تخوف في وزارة الخارجية الإسرائيلية من خطوات أوروبية أخرى مشابهة.

وقالت صحيفة (هآرتس) إن صندوق التقاعد قرر سحب كافة استثماراته من البنوك الإسرائيلية الخمسة الكبرى “بسبب حقيقة أن لديها فروعا في المستوطنات وضالعة في تمويل البناء فيها”.

وأضافت الصحيفة أنه رغم أن مبالغ استثمار الصندوق الهولندي تصل إلى عشرات ملايين اليورو، إلا أن التخوف في إسرائيل هو من أن هذه الخطوة قد تلحق ضررا بالبنوك الإسرائيلية في حال قامت شركات مالية أوروبية بخطوات مشابهة.

وأوضح صندوق التقاعد الهولندي للبنوك الاسرائيلية الكبرى في الشهور الأخيرة، أن علاقاتها بالمستوطنات وجهات ضالعة بأعمال بناء فيها تنطوي على إشكالية من ناحية القانون الدولي.

وذكرت الشركة الهولندية أنها استندت في قرارها إلى وجهة نظر تم تقديمها في العام 2004 إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ونصت على أن المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة ليست قانونية وتنتهك البند رقم 49 من معاهدة جنيف، الذي يمنع دولة الاحتلال من نقل سكان من أراضيها إلى الأراضي التي تحتلها.

وردت البنوك الإسرائيلية على الشركة الهولندية بأن القانون الإسرائيلي لا يسمح للبنوك بوقف منح خدمات لجهات مرتبطة بالمستوطنات وأن الواقع اليومي الذي تنشط من خلاله البنوك لا يسمح بوقف تلك الخدمات. ودخل قرار صندوق التقاعد الهولندي حيز التنفيذ مطلع العام الحالي.

11