صندوق سيادي لإدارة أصول وأملاك الدولة المصرية

السبت 2015/06/13
أشرف العربي: الصندوق سيدار بطريقة احترافية لرفع الكفاءة لتحقيق أفضل عائد اقتصادي

القاهرة – أعلن وزير التخطيط المصري أشرف العربي أمس أن الحكومة المصرية قررت إنشاء صندوق للاستثمار السيادي سيحمل اسم “أملاك”، وقال إن الصندوق سيبدأ برأسمال يبلغ نحو 5 مليارات جنيه (655 مليون دولار)، وذلك اعتبارا من السنة المالية المقبلة 2015-2016، التي تبدأ اعتبارا من الشهر المقبل.

وأكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن الحكومة المصرية وافقت يوم الخميس على اقتراح لإنشاء الصندوق الذي سيمثل الذراع الاستثمارية للدولة، ويهدف إلى تحفيز التنوع ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة. وقال مجلس الوزراء المصري يوم الخميس إن إنشاء صندوق مصر السيادي (أملاك) يهدف إلى تطوير أملاك البلاد، وأنه سيكون مملوكا بالكامل للدولة من خلال بنك الاستثمار القومي.

وأضاف أن الصندوق سيعمل كوعاء استثماري لتحفيز التنوع ودعم التنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية من خلال منظومة تنفيذية متكاملة لتعظيم العوائد على أصول وثروات الدولة مع تشجيع مشاركة القطاع الخاص في برامج التنمية.

وأوضح وزير التخطيط أشرف العربي، خلال عرض المقترح أن الهدف هو “إنشاء صندوق استثماري عالي الكفاءة قادر على المشاركة مع المؤسسات المالية والصناديق السيادية العربية والعالمية في مشروعات كبيرة الحجم بندّية وكفاءة”، حسب بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري.

وأضاف الوزير إننا “نهدف إلى توجيه جزء من الخطة الاستثمارية في الموازنة العامة وبعض أصول الدولة إلى الصندوق لإدارتها بطريقة احترافية، مع التركيز على الشفافية ورفع الكفاءة لتحقيق عائد اقتصادي مجزٍ ونمو سريع لأموال وأصول الدولة”.

وأكد أن فلسفة الصندوق تقوم على أن يمثل الذراع الاستثماري للدولة ودون أن يكون الغرض إدارة تلك الاستثمارات بشكل مباشر بل يتم فقط التخطيط المتكامل لضمان الاستخدام الأمثل لأصول الدولة ومن ثم محاسبة الجهات المختلفة على النتائج بعد توفير الإدارة المحترفة ونظم التحفيز للإدارة والعاملين.

11