صندوق نقد دولي خاص بقارة أفريقيا

الصندوق يهدف إلى تعزيز الاقتصاد الأفريقي من خلال التبادل والتعاون التجاري والعمل المشترك بين الدول.
الثلاثاء 2018/04/17
خطوة لضمان نجاح التجارة بين بلدان القارة

أديس أبابا - كشف الاتحاد الأفريقي، أمس، عن خطط لتأسيس صندوق نقد دولي خاص بأفريقيا يهدف بالأساس إلى إنعاش التجارة البينية بين دول القارة، رغم تأخر تنفيذ الخطوة لأكثر من سبع سنوات.

وقالت أميرة الفاضل، مفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد، خلال اجتماع لوزراء المالية والاقتصاد الأفارقة، إن “أحد أهم أعمال صندوق النقد الأفريقي، تسهيل نمو التجارة البينية وتسوية المدفوعات للدول، وتشجيع التدفقات الرأسمالية بين البلدان الأعضاء”.

وأوضحت أن “الهدف من الصندوق هو تعزيز الاقتصاد الأفريقي من خلال التبادل والتعاون التجاري والعمل المشترك بين الدول”.

وجاء الإعلان على هامش الاجتماع الثاني للّجنة الفنية المتخصصة التابعة للاتحاد، الذي بدأت أعمالها الخميس الماضي، وتستمر حتى اليوم الثلاثاء في أثيوبيا.

ويرى الأعضاء في صندوق النقد الأفريقي، أن وجوده خطوة لضمان نجاح التجارة بين بلدان القارة، التي تسجل مستويات متدنية.

ولم تصادق 15 دولة أفريقية من إجمالي 54 دولة، على إنشاء صندوق النقد الأفريقي، الذي سيكون لديه رأسمال مدفوع قدره 23 مليار دولار.

ويعتبر الصندوق، الذي يتخذ من العاصمة الكاميرونية مقرا له، إحدى المؤسسات الثلاث المنصوص عليها في معاهدة الاتحاد الأفريقي، لإنشاء مجموعة اقتصادية أفريقية، وهما البنك المركزي وبنك الاستثمار الأفريقيين.

وكان وزراءالمالية الأفارقة قد ناقشوا خلال مؤتمر طارئ في ديسمبر 2010، في الكاميرون، مشروع معاهدة إنشاء صندوق النقد الأفريقي والقوانين المنظمة له، وصادقوا على المعاهدة رغم تحفظات أبدتها بعض الدول.

ويأتي مشروع إنشاء الصندوق استكمالا لمراحل عديدة تسعى إليها حكومات دول القارة لتحقيق فرص التكامل الاقتصادي عبر زيادة مستويات التبادل التجاري.

وصادقت 44 دولة أفريقية في الشهر الماضي، خلال القمة الأفريقية الاستثنائية التي استضافتها رواندا، على إنشاء منطقة التجارة الحرّة القارية، ومع ذلك، لا يزال أمام الاتحاد الكثير من المطبات، من بينها إصدار عملة موحدة والتي لم تر النور حتى الآن.

10