صهر ترامب في العراق لمتابعة الحرب على داعش

الاثنين 2017/04/03
استراتيجية جديدة

واشنطن - قال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن صهره وكبير مستشاريه جاريد كوشنر موجود بالعراق في زيارة رسمية لهذا البلد الذي يشهد حربا متواصلة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الموصل.

وقال المسؤول إن كوشنر يزور العراق برفقة الجنرال جو دانفورد، رئيس أركان الجيوش الأميركية المشتركة الذي دعاه لمرافقة في هذه الزيارة.

ولم يتضح في الحال سبب هذه الزيارة أو برنامجها، إلا أن المؤكد ان ملف مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية سيتصدر جدول أعمالها.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا عسكريا دوليا ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وهي تشن خصوصا غارات جوية إسنادا للقوات العراقية التي تحاول دحر الجهاديين من الموصل.

وكوشنر (36 عاما) يتمتع بنفوذ كبير على السياسات الداخلية والخارجية للإدارة الجديدة، وهو كان الوسيط الرئيسي بين ترامب والحكومات الأجنبية خلال الحملة الانتخابية في 2016.

وقال المسؤول إن كوشنر يريد أن يرى العراق بنفسه وأن يُظهر التأييد للحكومة العراقية.

وكان حيدر العبادي رئيس وزراء العراق قد التقى مع ترامب لأول مرة في 20 مارس، وقال بعد ذلك إنه حصل على تأكيدات بزيادة الدعم الأميركي في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية ولكنه حذر من أن القوة العسكرية وحدها لن تكون كافية.

وتولى ترامب السلطة في 20 يناير الماضي متعهدا بانتهاج استراتيجية جديدة لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مساحات شاسعة من العراق وسوريا في 2014 .

وقبل تولي ترامب الرئاسة استعادت القوات العراقية سلسلة من المدن الرئيسية من التنظيم لتقلص موارده المالية وتوقف بشكل كبير تدفق المقاتلين الأجانب وكل ذلك بدعم من هجمات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ومستشارين عسكريين.

وتحارب القوات العراقية التنظيم منذ أكتوبر الماضي لاستعادة الموصل معقل التنظيم المتطرف والمدينة التي أعلن منها أبوبكر البغدادي دولة "خلافة" قبل نحو ثلاث سنوات.

1