صواريخ"الجهاد" تشعل المواجهة في غزة

الخميس 2014/03/13
إسرائيل تهدد برد فعل قريب على إطلاق صواريخ القطاع

غزة- ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن دبابات إسرائيلية قصفت أهدافاً في قطاع غزة عقب سقوط عشرات الصواريخ التي أطلقتها «الجهاد الإسلامي» من القطاع، فيما أمر وزير الدفاع، موشيه يعلون، بإغلاق المعابر مع غزة أمام عبور البضائع ومنع زيارات الأسرى الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية.

وقال موقع «يديعوت أحرونوت» الإلكتروني، إن دبابات إسرائيلية قصفت أهدافا تابعة لفصائل فلسطينية مسلحة في القطاع، أحدها في شماله والآخر بجنوبه.

ونقل عن مصادر في الجيش الإسرائيلي، قولها إنه «سيكون هناك رد فعل قريباً» على إطلاق صواريخ من القطاع. وهدد يعلون بأنه «لن يمر إطلاق الصواريخ من دون رد.. ولن نسمح للجهاد الإسلامي أو أية جهة أخرى في القطاع بتشويش مجرى حياة مواطني إسرائيل، وعندما لا يسود الهدوء في الجنوب فإنه لن يسود الهدوء في قطاع غزة أيضا بصورة تجعل مخربي الجهاد الإسلامي يندمون على إطلاق الصواريخ».

وأطلقت حركة «الجهاد الاسلامي» أكثر من خمسين صاروخا على جنوب اسرائيل ردا على مقتل ثلاثة من عناصرها في غارة جوية اسرائيلية الثلاثاء، ما دفع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى التوعد برد «قوي للغاية».

واكد نتانياهو في تصريحات نقلها احد المتحدثين باسمه «سنواصل ضرب كل من يعتدي علينا، وسيكون ردنا قويا للغاية».وذكر الجيش الاسرائيلي بان هذا اكبر هجوم على اسرائيل منذ عملية «عمود السحاب» العسكرية الاسرائيلية في شهر نوفمبر 2012 على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس.

وقال مصدر أمني إسرائيلي «لقد تجاوز عدد الصواريخ الخمسين»، ما يجعل عدد الصواريخ التي اطلقت الاربعاء يتجاوز عدد تلك التي اطلقت من قطاع غزة على اسرائيل منذ بداية العام 2014.

من جانبها، حملت حماس اسرائيل مسؤولية «التصعيد» في غزة محذرة من «تداعيات» هذا الامر. وقال ايهاب الغصين المتحدث باسم الحكومة المقالة في بيان «نحمل الاحتلال المسؤولية ونحذر من تداعيات أي تصعيد ونؤكد ان المقاومة حق للشعب الفلسطيني للدفاع عن نفسه».

4