صواريخ النظام السوري تواصل استهداف أحياء دمشق الشرقية

الاثنين 2017/08/07
تصعيد صاروخي أدى إلى تدمير عدد من المنازل

حلب - قصف الجيش السوري والقوات الموالية له حيي جوبر وعين ترما شرق العاصمة السورية دمشق بعشرات الصواريخ من نوع أرض أرض خلال الليلة الماضية وصباح الاثنين .

وقالت مصادر مقربة من جيش الإسلام المعارض ، الذي يسيطر على الغوطة الشرقية، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الجيش السوري والقوات الموالية له قصف حيي جوبر وعين ترما بأكثر من 40 صاروخا من نوع أرض أرض ( جولان - فيل) ما تسبب بدمار كبير في المباني والمناطق التي طالها القصف.

وحسب المصادر ، شنت الطائرات الحربية التابعة للجيش السوري أكثر من 16 غارة صباح اليوم على تلك المناطق، مع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على محور وادي عين ترما .

وأكدت المصادر أن المناطق المستهدفة بالصواريخ والغارات الجوية، هي مناطق خاضعة لتخفيف التوتر، الذي رعته روسيا الداعمة للنظام السوري في شهر يوليو الماضي .

وتحاول القوات الحكومية الدفع بمزيدً من القوات إلى جبهة جوبر التي فشلت في حسمها منذ أربع سنوات .

وقالت مصادر المعارضة إن القوات الحكومية "أرسلت تعزيزات عسكرية جديدة، ومنها قوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة التي يقودها شقيق الرئيس السوري اللواء ماهر الأسد، بعد سحبها من محافظة درعا اثر توقيع اتفاق خفض التوتر".

وكان حي عين ترما تعرض، الأحد، لقصف بأكثر من 20 صاروخاً من نوع أرض أرض، ما أدى إلى تدمير عدد من المنازل التي استهدفها القصف .

وفي الغوطة الشرقية تمكن جيش الإسلام من السيطرة على كتل واسعة من مزارع منطقة الأشعري، بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي هيئة تحرير الشام في المنطقة .

1