صواريخ غزة تصل ما بعد تل أبيب وإسرائيل تهدد بالتصعيد

الأربعاء 2014/07/09
القصف الاسرائيلي استهدف مناطق سكنية تحوي النساء والاطفال

غزة- اعلنت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان خمسة صواريخ على الاقل اطلقت صباح الاربعاء في اتجاه تل ابيب وضواحيها واعترضها نظام "القبة الحديدية"، فيما تبنت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس اطلاق الصواريخ.

وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان نظام "القبة الحديدية" اعترض الصواريخ في الجو فيما كانت متوجهة الى تل ابيب ومحيطها حيث دوت صفارات الانذار.

واشارت الى ان تل ابيب والقدس استهدفتا الثلاثاء ايضا بصواريخ اطلقت من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقد تبنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس الاربعاء مسؤوليتها عن قصف تل ابيب مشيرة الى انها استهدفت لاول مرة مطار نيفاتيم العسكري قرب تل ابيب.

وافادت كتائب القسام في بيان انها "قصفت تل ابيب باربعة صواريخ من نوع ام 75 صباح الاربعاء.

واضافت ايضا انها "قصفت في الساعة 6,00 صباحا مطار نيفاتيم العسكري بصاروخي ام 75" مشيرة الى ان هذا المطار "يقصف لاول مرة وهو يبعد عن غزة اكثر من 70 كلم".

وكان الطيران الاسرائيلي قد شن 160 غارة على قطاع غزة ليل الثلاثاء الاربعاء ضد حركة حماس ردا على مواصلة اطلاق الصواريخ على اسرائيل، على ما اعلن المتحدث باسم الجيش.

وقال الجنرال موتي الموز متحدثا لاذاعة الجيش "حصلت 160 غارة خلال الليل ما رفع عدد الهجمات الجوية الى 430 منذ بدء عملية الجرف الصامد"، مشيرا الى انه تم استهداف 120 موقعا لاطلاق الصواريخ وعشرة مراكز قيادية لحماس و"العديد من الانفاق".

من جهته تعهد وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون الاربعاء بتوسيع رقعة المعركة ضد حماس خلال الايام القلائل القادمة مؤكدا ان الحركة تدفع ثمنا باهظا .

ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن يعالون قوله إن الضربات الجوية في هذه المرحلة تتوسع وتستهدف البنى التحتية للإرهاب، بالإضافة الى وسائل قتالية وقواعد للقيادة والسيطرة في غزة .

وذكرت الاذاعة أن تصريحات وزير الدفاع جاءت بعد اجتماع لتقييم الاوضاع الامنية عقده مع كبار ضباط الجيش الاسرائيلي وجهاز الامن العام ومنسق أعمال الحكومة في المناطق.

وبدوره قال ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي إن التنظيمات "الارهابية" في قطاع غزة تمتلك بضع مئات من الصواريخ بعيدة المدى وان بعضها مخفية في اماكن لا يمكن استهدافها .

وأشار الضابط الى أن سلاح الجو قصف قطاع غزة خلال اليومين الماضيين بنحو 400 طن من القنابل والصواريخ وبالتالي يزداد حجم الدمار في القطاع .وقد قتل 35 فلسطينيا على الاقل واصيب اكثر من 200 اخرين الثلاثاء في غارات جوية اسرائيلية على قطاع غزة، في اطار العملية عسكرية يشنها الجيش الاسرائيلي ضد حركة حماس في قطاع غزة، بحسب ما اعلنت مصادر طبية.

وفجر الاربعاء قالت لجنة الاسعاف والطوارئ في غزة ان "اكثر من 20 اصابة بجراح مختلفة وصلت الى مستشفى شهداء الاقصى جراء الغارات الاسرائيلية" وسط القطاع.

الجيش الاسرائيلي يهدد بتوسيع عملياته في غزة ردا على صواريخ حماس

كما اشارت الى "اصابة ثمانية مواطنين من عائلة واحدة بجروح في قصف على حي الشجاعية" شرق مدينة غزة.

وبذلك ترتفع حصيلة الاصابات في الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة منذ الثلاثاء الى اكثر من 200 اصابة بحسب نفس المصدر.

وفي ذات السياق ذكر مصدر امني فضل عدم الكشف عن هويته الى ان "الغارات الاسرائيلية الاخيرة اسفرت عن تدمير نحو اربعين منزلا في قطاع غزة".

وهذه اسوأ دوامة عنف في قطاع غزة منذ نوفمبر 2012 ، وسمحت الحكومة الامنية الاسرائيلية المصغرة للجيش باستدعاء 40 الف جندي من الاحتياط .

وبدأ سلاح الجو الاسرائيلي ليل الاثنين الثلاثاء عملية عسكرية اطلق عليها اسم "الجرف الصامد" وشن عشرات الغارات الجوية على القطاع ردا على اطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

وقال الجيش الاسرائيلي ان نحو خمسين صاروخا اطلقت من قطاع غزة على اسرائيل منذ منتصف ليلة الاثنين الثلاثاء، في حين قصف الطيران الاسرائيلي "150 موقعا ارهابيا" في القطاع.

وفي احدث هذه الغارات قتل شاب فلسطيني (30 عام) واصيب اخر بجرووح خطيرة في غارة جوية اسرائيلية على مدينة رفح جنوب القطاع بحسب المصادر الطبية.

وفي نفس المدينة شنت المقاتلات الاسرائيلية عدة غارات على منازل تعود لعدد من قادة كتائب القسام وسرايا القدس الجناح المسلح للجهاد، ومن ابرزهم منزل رائد العطار القائد البارز في كتائب القسام والذي دمر بالكامل بحسب مصادر امنية وشهود عيان.

وردا على العملية العسكرية قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء ان "السلطة الفلسطينية ستتوجه الى كل المنظمات والمؤسسات الدولية لحماية الشعب الفلسطيني".

ودعا عباس في كلمة متلفزة بثها تلفزيون فلسطين الشعب الفلسطيني الى الوحدة والتماسك.

واضاف "ادعو اللجنة الرباعية ومجلس الامن الدولي لتامين الحامية لشعبنا وسنتوجه الى كل المؤسسات الدولية والمنظمات الدولية من اجل تامين الحماية الدولية لشعبنا".

وقال المتحدث باسم حركة حماس سامي ابو زهري في بيان نشره على صفحته على موقع فيسبوك "مجزرة خان يونس ضد النساء والأطفال هي جريمة حرب بشعة وكل الإسرائيليين أصبحوا بعد هذه الجريمة اهدافا مشروعة للمقاومة".

وقتل ثلاثة فلسطينيين في غارة جوية اسرائيلية الثلاثاء استهدفت سيارة مدنية كانوا يستقلونها وسط مدينة غزة.

وذكر مواطنون من اقارب اثنين من القتلى تجمعوا قرب ثلاجة الموتى في مستشفى الشفاء بمدينة غزة ان القتلى من اعضاء كتائب القسام واحدهم محمد شعبان (32 عاما) وهو قائد بارز في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس ويعتبر مسؤول الوحدة البحرية.

كما قتل ناشط فلسطيني في غارة جوية اسرائيلية ظهر الثلاثاء على مخيم النصيرات للاجئين الفلسطينيين، بينما اكد شهود عيان بانه من عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

ومساء الثلاثاء اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس مساء الثلاثاء انها قصفت حيفا والقدس وتل ابيب بالصواريخ.

وقالت الكتائب في بيان "لاول مرة، كتائب القسام قصفت مدينة حيفا بصاروخ ار 160"، مضيفة انها "قصفت مدينة القدس المحتلة باربعة صواريخ من نوع ام 75، وتل ابيب باربعة صواريخ من نوع ام 75".

كما اعلنت مسؤوليتها عن اطلاق عشرات الصواريخ من نوع غراد وصواريخ 107 على ميناء اسدود وموقع زيكيم العسكري، بحسب البيان.

واعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس انها قامت بقصف قاعدتين عسكريتين اسرائيليتين بعشرة صواريخ من نوع كاتيوشا.

1