صورة أولى لماهر الأسد بعد عامين من الاختفاء

السبت 2014/06/21
زيارة أبو وديع لماهر الأسد

بيروت ـ ظهر العميد ماهر الأسد، شقيق الرئيس السوري بشار الأسد، في صورة نشرها الفنان السوري جورج وسوف على صفحته على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، وهي الأولى له منذ سرت شائعات عن اصابته في تفجير استهدف اجتماعا امنيا في دمشق قبل نحو عامين.

ونشرت الصورة على صفحة وسوف الجمعة ضمن مجموعة ضمت صورا حديثة لوسوف ونجله وديع، مع بشار الأسد ومفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون، وتحمل عنوان "زيارة ابو وديع للرئيس بشار الأسد وماهر الاسد والمفتي". وبدا وسوف الذي شفي اخيرا من وعكة صحية ابعدته أشهرا طويلة عن الظهور العلني، متكئا في كل الصور على احد الاشخاص، وبينهم الرئيس السوري.

وفي احدى الصور، يلف وسوف ذراعه حول ماهر الأسد الذي بدا، بلحية خفيفة، مرتديا سروالا من الجينز وقميصا قطنيا (تي شيرت) كحلي اللون. وبدت على وجهه ابتسامة. ويظهر الرجلان واقفين.

كما تداولت مواقع الكترونية اخرى، صورة ثانية لماهر الاسد مع وسوف ونجله وديع، يبدو انها التقطت في الزيارة نفسها، اذ ارتدى خلالها الاسد والفنان السوري الملابس نفسها التي تظهر في الصورة الاولى.

ولم تحدد صفحة وسوف تاريخ التقاط الصورة. الا ان الاعلامي نيشان دير هاروتيونيان الذي اجرى اول مقابلة مع الفنان المقيم في لبنان بعد شفائه من المرض، نشر الصورة نفسها على حسابه الخاص على موقع "تويتر" في 18 يونيو، قائلا انها "التقطت قبل اربعة ايام".

ولم يظهر ماهر الاسد، وهو قائد كتيبة في الفرقة الرابعة في الحرس الجمهوري، علنا منذ التفجير الذي استهدف "خلية الأمن القومي" في دمشق في 18 يوليو 2012، وادى الى مقتل اربعة من كبار القادة الامنيين، بينهم وزير الدفاع داوود راجحة ونائبه اللواء آصف شوكت، صهر الرئيس السوري.

وفي حين لم يتأكد ما اذا كان ماهر الأسد مشاركا في ذاك الاجتماع، سرت شائعات عدة عن اصابته او فقدانه احدى قدميه، او حتى مقتله.

ونادرا ما ظهر ماهر، الابن الثالث للرئيس السوري الراحل حافظ الاسد، في صور علنية. وبين الصور المعروفة له، واحدة يتوسط فيها شقيقه الرئيس وصهره شوكت، اثناء تشييع والده الرئيس السابق حافظ الاسد في دمشق في صيف العام 2000، بالاضافة الى صور متفرقة باللباس العسكري.

وعرضت صفحة وسوف تسع صور له ولنجله مع بشار الاسد الذي بدا ضاحكا وهو يتبادل الحديث مع وسوف. كما بدا في احدى الصور وهو يقبل وسوف ممسكا بيده، وفي اخرى يساعده على المشي بمعاونة نجله.

وكان وسوف اعرب في المقابلة مع نيشان التي عرضت في العاشر من يونيو على قناة "الجديد" التلفزيونية اللبنانية، عن تأييده للرئيس السوري. وقام الفنان الذي يعرف بلقب "سلطان الطرب"، بالإدلاء بصوته في سوريا، في الانتخابات الرئاسية في الثالث يونيو، والتي فاز فيها الأسد بولاية رئاسية ثالثة.

وتعرض وسوف في اكتوبر 2011 لجلطة دماغية حادة، وامضى فترة طويلة في المستشفى وفي العلاج الفيزيائي.

1