صور الأسد في الضاحية تستفز اللبنانيين

الجمعة 2013/10/25
انقسامات وتصدعات من شأنها تهديد أمن لبنان

بيروت ـ احتفلت، مؤخرا، بئر العابد في الضاحية الجنوبية لبيروت بإطلاق سراح 9 من الحجاج الشيعة الذين اختطفوا من قبل لواء «عاصفة الشام» في سوريا، لمدة 17 شهرا، والذين وصلوا آخر الأسبوع المنقضي إلى لبنان عبر تركيا.

وشهدت الاحتفالات بهذه المنطقة ذات الأغلبية الشيعية تقديما لقربان الطاعة والولاء للنظام السوري وحزب الله الشيعي، من خلال حمل صور بشار الأسد والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله. الأمر الذي أثار استفزاز عدد كبير من الشعب اللبناني الذي يعتقد أن الولاء لا يكون إلا للوطن، المهدد اليوم بحرب طائفية بدأت مظاهرها تتشكل من خلال الأحداث الأخيرة التي تعيشها طرابلس ثاني كبرى مدن لبنان والتي أسفرت عن مقتل 4 أشخاص وجرح العشرات.

وتشهد لبنان منذ بداية الأزمة السورية وانخراط حزب الله اللبناني في الحرب على سوريا حالة انقسام وتصدع بين أبنائها وخاصة بين الطائفتين السنية والعلوية، الأمر الذي من شأنه أن يهدد أمن لبنان الهش بطبعه.

4