صور المشاهير المثالية ليست حقيقية

الجمعة 2015/02/20
أغلب صور المشاهير التي تتصدر غلاف المجلات العالمية "مزيفة"

لوس أنجلس – تنفق العديد من النساء في صالونات خبراء التجميل يوميا رواتبهن ورواتب أزواجهن في سبيل امتلاك بشرة أو شعر إحدى النجمات الشهيرات، لكن ماذا لو عرفن أن أغلب صور المشاهير التي تتصدر غلاف المجلات العالمية ليست حقيقية.

وتتساءل السيدات عن إمكانية الحصول على مثل جسد النجمات الرشيق، لكن الحقيقة مخالفة تماما، حيث كشفت صور مسربة للنجمة العالمية بيونسيه، والتي تلقب بصاحبة البشرة الناعمة، حقيقة صور المشاهير المثالية وزيفها.

ونشرت مجموعة من القراصنة على الإنترنت أكثر من 200 صورة أصلية لم يتم تعديلها بـ “الفوتشوب” لوجه بيونسيه “الحقيقي”، حيث ظهرت بشرتها مليئة بالحبوب وغير متناسقة. وتبين أن الصور التي سربت تم التقاطها منذ العام 2013 لتستخدم في الترويج لأحد مستحضرات شركة “لوريال” العالمية الخاصة بأحمر الشفاه وصبغات الشعر.

وتظهر الحملة الإعلانية في شكلها النهائي بيونسيه بشكل مغاير تماما لشكلها الأصلي. وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الشركة بإجراء تعديلات على وجه بيونسيه، حيث سبق وأن قامت بتبييضه بشكل مبالغ فيه في إحدى الحملات الإعلانية في 2008، الأمر الذي أثار سخرية. وغالبا، يؤدي استخدام “الفوتوشوب” في مجلات الموضة والأزياء، إلى إظهار عارضات الأزياء خاليات تماما من أي عيوب، ما قد يجعلهن يظهرن بشكل بعيد تماما عن الواقع.

24