صيحات جديدة في تصاميم المطبخ

تصاميم المطابخ أصبحت مستوحاة بوضوح من التفاعل بين الطهي وتناول الطعام.
الجمعة 2018/05/25
نماذج جديدة من تصاميم المطبخ

برلين - هل هذا مطبخ؟ هل هذه غرفة تناول الطعام؟ غالبا ما يكون من المستحيل البت هذه الأيام، نظرا لأن الخطوة الفارقة صارت مشوشة بشكل متزايد بين ما نعتبره مساحة معيشة وطهي وتناول الطعام.

كان هذا الاتجاه واضحا في معرض الأثاث الذي أقيم مؤخرا في ميلانو الذي خصص قطاعا خاصا للمطابخ المسماة “يوروكوتشينا”. وكانت الكثير من تصاميم المطابخ المعروضة مستوحاة بوضوح من التفاعل بين الطهي وتناول الطعام. ويقول فولكر إيرله من الرابطة الألمانية التجارية لصناعة المطابخ (أيه إم كيه) “مناطق الطهي وتناول الطعام والمعيشة كأنها صنعت بيد واحدة”.

وهذا يعني، على سبيل المثال، أن خزائن المطبخ بالكاد تختلف عن خزائن غرفة المعيشة. وأصبحت النماذج الخالية من المقابض معتادة تقريبا والأبواب التي تفتح بالضغط عليها، تماما مثل أي غرفة أخرى في المنزل.

ومن بين التحولات الأخرى في التصميم هو إدخال الخزائن الزجاجية. وعرض العديد من المصممين على المستهلكين إمكانية إخفاء طاولات المطبخ خلف أبواب منزلقة. وعرضت شركة صناعة المطابخ الإيطالية “أريتال”، على سبيل المثال، مطبخا محايدا من الناحية البصرية حيث أن الموقد والحوض مخفيان بلوح منزلق.

21