صيف صنعاء السياحي يبحث عن الازدهار بمزيج ثقافي عربي

الأربعاء 2014/08/27
فرقة فنون شعبية يمنية تقدم رقصة تقليدية في مهرجان صيف صنعاء السياحي

صنعاء – انطلقت في العاصمة اليمنية صنعاء فعاليات مهرجان صيف صنعاء السياحي السابع بمشاركة واسعة شملت كل المحافظات اليمنية بالإضافة إلى مشاركة عدة بلدان عربية.

تعيش العاصمة اليمنية هذا الأسبوع على وقع مهرجان صيف صنعاء السياحي السابع الذي تدور فعالياته بحديقة السبعين والذي سيستمر حتى 31 أغسطس الجاري في برنامج يحمل العديد من الأنشطة والعروض المتميزة التي سيؤديها أكثر من 2500 عارض وعارضة من جميع المحافظات اليمنية إضافة إلى مشاركة 6 دول عربية و14 جالية و90 خيمة للجمعيات الحرفية ومنظمات المجتمع المدني وأكثر من 100 منشأة سياحية من وكالات وفنادق ومطاعم.

كما تضمن حفل الافتتاح مسيرة كرنفالية للفرق الفنية المشاركة. وستشارك نخبة من نجوم الغناء اليمني في ليالي وأيام المهرجان، إضافة إلى معارض في الفنون التشكيلية والأزياء الشعبية والمشغولات والحرف اليدوية.

ويتوافد منذ ساعات الصباح الأولى لليوم الرابع على التوالي على حديقة السبعين بأمانة العاصمة، مئات المواطنين للاستمتاع بعروض المهرجان الذي يشمل أعمالا وفعاليات وعروضا كرنفالية يشارك فيها يمنيون وفرق أخرى من لبنان وتركيا والأردن والسعودية ومصر وفلسطين والهند وعدد من جاليات الدول المقيمة باليمن.

اليمن تحتفي بموروثها الثقافي

ويحمل المهرجان الذي دشن تحت شعار “نحو يمن آمن ومستقر.. وسياحة مزدهرة” رسالة مفادها أن اليمن أقوى من الإرهاب وسيحوي الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية المميزة رغم الاضطرابات السياسية التي يعيشها.

كما شهد الحاضرون في حفل الافتتاح، العرض الكرنفالي للفرقة الموسيقية العسكرية والفرق والجمعيات المحلية والعربية المُجَسّد للبعد الوطني والعربي والإقليمي الذي بات يحتله المهرجان ورسمه صورة لحجم المكنون التراثي والحضاري والثقافي الذي يمتلكه اليمن بالإضافة إلى واحدية التراث الثقافي والحضاري الذي يجمع اليمن والدول العربية المشاركة.

وتنقل زائرو المهرجان في الأيام الثلاثة الأولى بين الأجنحة المتمثلة في 90 خيمة إضافة إلى خيام العروض والفعاليات الرئيسية والخيام التراثية وخيام الجمعيات الحرفية والزراعية.

ويمكن للزائرين أن يطلعوا على محتويات المهرجان وحجم المشغولات والمنتجات الحرفية، بالإضافة إلى إمكانية حضور العروض الحية المقدمة لحياة البادية في الخيمة المأربية، والقفز على الجمال في الخيمة التهامية وعروض الخيمة الحضرمية التراثية والعمارة الطينية بالإضافة إلى عروض الخيمة الصنعانية التي تقدم نموذجا مصغرا للبيت الصنعاني.

كما قدمت فرقتا الأهرام والفنون المصريتان أولى فعالياتهما الفنية والفلكلورية والتواشيح الدينية التي عبرت عن التراث والفلكلور المصري المتنوع، فيما قدمت فرقة مولايا اللبنانية عروضاً فنية فلكلورية جسدت الفلكلور والتراث اللبناني،وكذا مشاركة فرقة الفنون السعودية بالليالي الفنية، إضافة إلى مشاركة فرقة الفنون الفلسطينية، والطفيلة الأردنية للفنون في فعاليات الخيمة الكبيرة الخاصة بعرض عادات وتراث وثقافة الجاليات العربية والإسلامية والأجنبية ضمن فعاليات المهرجان.
شابتان صوماليتان تقدمان عرضا فنيا في شوارع صنعاء

وذكرت وكالة الأنباء اليمينة (سبأ) أن عددا كبيرا من الفنانين سيقدمون عروضا مسرحية كوميدية واجتماعية وتوعوية متنوعة لأبرز الفنانين المسرحيين على الساحة الفنية اليمنية. فيما ستتضمن فعاليات الفرق الخارجية تقديم عروض ممتعة لجمهور المهرجان ممن يتوق إلى المتعة والإثارة عبر فقرات فنية وتراثية ورياضية متنوعة تعبر عن مدى التنوع للموروث الثقافي العربي.

وفي اليوم الثاني للمهرجان بدأت فعاليات المعارض المفتوحة لبيع الأزياء الشعبية والحرف اليدوية والترويج السياحي للمناطق والمدن الطبيعية والتاريخية والأثرية والسياحية، وكذا معارض التوعية البيئية والتوعية من مخاطر تناول المخدرات ومخاطر حمل السلاح والإرهاب والإيدز، بالإضافة إلى تقديم وصلات من الفنون والرقص الشعبي والأهازيج الشعبية التي تجسد التراث الشعبي الأصيل لكل منطقة يمنية.
20