ضاحي لعزمي: الخطة تفركشت يا عزيزي

الأربعاء 2014/03/12
مغردون يطلبون الدول الخليجية إدراج اسم بشارى على لائحة الإنتربول

دبي - بعد تغريدات ضاحي خلفان أمس على تويتر التي هاجم فيها عزمي بشارة نشط هاشتاغ على تويتر أكد فيه المشاركون أن بشارة هو رأس الفتنة.

هاجم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بإمارة دبي، الفريق ضاحي خلفان، عضو الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة، داعيا إياه إلى العودة للكنيست، وذلك في تعليقات تأتي في ذروة التوتر بين الدوحة وعدة دول خليجية على خلفية مواقف قطر السياسية، ما تطلب سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين منها.

وقال خلفان، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع تويتر الثلاثاء “أكاديمية التغيير تطالب الإطاحة بحكام الدول الخليجية الأخرى.. يا أكاديمية التغيير ألم تدر أن عند الله التدبير وليس عند شيخ الفتنة المصير؟” في إشارة إلى الداعية يوسف القرضاوي، الذي يعتبر المرجع الديني لجماعة الإخوان المسلمين.

وتابع خلفان بالقول “عزمي بشارة.. أنا رجل أمن، ما عاد لك قبول لدى الخليجيين.. ارجع من حيث أتيت.. عزمي بشارة عد إلى الكنيست الإسرائيلي وقل لهم الخطة تفركشت هيا يا عزيزي.. غادر الخليج العربي غير مأسوف عليك.. المكان الصحيح لعزمي بشارة في الكنيست الإسرائيلي”.

يشار إلى أن بشارة هو من “عرب عام 1948″ وكان نائبا في الكنيست الإسرائيلي عن حزب “التجمع الوطني الديمقراطي” قبل استقالته ومغادرته إسرائيل عام 2007 خشية الملاحقة، وهو يدير حاليا المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الذي يتخذ من العاصمة القطرية، الدوحة، مقرا له.

ويقول خصومه إنه المستشار الأول للشيخة موزة والحاكم الفعلي لقطر خاصة بعد إسناد الحكم للأمير تميم.

وقد سبق له أن نفى مؤخرا أن يكون قد دفع بالصحفي عبدالباري عطوان إلى الاستقالة من رئاسة تحرير صحيفة “القدس العربي” على خلفية تغييرات في قطر.

وأنشأ مغردون هاشتاغا “ماذا تعرف عن عزمي بشارة؟” هاجموا فيه بشارة وكشفوا مخططاته.

ويقول مغردون إن إسرائيل تحكم قطر وعزمي بشارة هو كلمة السر.. فهو من يُملي على الأمير قرارات الحكم.. مؤكدين أنه انتقل من مستعمرة يهودية ليحل بمستعمرة يهودية أخرى يصعب رؤيتها على الخريطة وأصبح هو من يقودها.

ووصف مغرد بشارة بـ"رأس الأفعى ورأس الفتنة وعميل اليهود الأول وأساس الحقد ومحرك شرور العالم الغربي تجاه عالمنا العربي..".

وطالب مغردون من الدول الخليجية إدراج اسمه على لائحة الإنتربول !

ولم يستبعد بعضهم أن يكون عزمي موظفا في الموساد لأنه الرجل الذي تحترمه وتقدره إسرائيل، بصفته المستشارالسياسي والإعلامي للدولة العبرية والآن المستشار لدولة قطر.

وقال قطريون على تويتر إن بلادهم وقعت في شراكه فهو ينفذ مخططا إسرئيليا لعزل قطر عن محيطها الخليجي بعد أن عزلها عربيا وإسلاميا فهو عربي الاسم، صهيوني الهوى .. تماما مثل قطر ..دفع له ثمن نعيقه.

حتى أن بعضهم وصفه بـ”أمكر من الثعلب وأحقر من الأحدب”.

يذكر أنه صدر مؤخرا كتاب إسرائيلي بعنوان “عزمي بشارة الحاكم الإسرائيلي لقطر” أكد أن بشارة منتدب من الكنيست الإسرائيلي، بعد اختلاق خلافه مع السياسيين الإسرائيليين لإسكات صوت الشارع العربي، كل ذلك لانتدابه لدعم السياسة القطرية وتوجيهها لخدمة أهداف التغلغل في العالم العربي والإسلامي.

وعلى خلفية ذلك أصبحت قطر معروفة على مواقع التواصل الاجتماعي باسم “قطرائيل”، وبدأ تسويق الاسم دوليا وفي الداخل القطري، لكن القطريين يعانون من تأثير هذه التسمية”.

يذكر أن بشارة يقيم في قصر أهداه له “حمد بن خليفة” عندما كان في سدة الحكم، ويحظى بشارة برعاية وامتيازات توازي امتيازات الشيوخ من الدرجة الأولى.

19