ضبط أكبر عملية تهريب لسعات الإنترنت في العراق

الجمعة 2018/01/19
عمليات التهريب وصلت إلى 47 لمدا

بغداد - أعلنت هيئة النزاهة في العراق (مؤسسة حكومية تعنى بكشف الفساد) الجمعة، ضبط أكبر عملية سرقة لسعات الإنترنت بقيمة بلغت 47 مليون دولار، في محافظة كركوك شمالي البلاد.

وقالت الهيئة إن "فريقا من مكتب تحقيقات النزاهة في كركوك، بالتنسيق مع مكتب المُفتِّش العامِّ في وزارة الاتِّصالات، ضبط أكبر عمليَات تهريب لسعات الإنترنت عبر الكابل الضوئيِّ بمشروع سيمفونيِّ في العراق".

والكابل الضوئي مشروع تابع لوزارة الاتصالات العراقية (جهة حكومية)، يتم من خلاله نقل سعات الإنترنت بين المحافظات.

ووقعت عملية الضبط في موقعي شركتي إيرثلنك وIQ (تابعتان للقطاع الخاص تقدمان خدمة الإنترنت)، حسب الهيئة. وأضافت الهيئة أن "عمليات التهريب المضبوطة وصلت إلى 47 لمدا، إذ تبلغ كلفة الواحدة منها مليون دولارٍ أمريكيٍّ شهريا".

وأوضحت أن "مجموع الكلفة المُهرَّبة التي تمَّ ضبطها تبلغ 47 مليون دولارٍ". والـ"لمدا" وحدة قياس سعات الإنترنت التي تدعَى "10G".

وتابعت الهيئة أنه "تم ضبط أجهزة التراسل الخاصة بعمليَّة التهريب، فضلاً عن ضبط مدير موقع إيرثلنك في المحافظة (لم يذكر اسمه)".

وأشارت إلى أنه "تمَّ تنظيم محضر ضبط أصولي ضم جميع المضبوطات، فضلا عن تصوير المخالفات المُشخصة". ولفت إلى أن جميعها عرضت على قاضي التحقيق المُختص.

ويتراوح متوسط المبالغ المالية التي يدفعها مشتركو خدمة الانترنت في العراق 50 ألف دينار عراقي (نحو40 دولارا).

ومنذ عام 2003 تفرض شركات القطاع الخاص سيطرتها على خدمة الإنترنت في عموم البلاد، إلى جانب شركات الاتصالات التابعة للقطاع الخاص التي تستحوذ على إدارة خدمة الاتصالات المتنقلة في البلاد.

ويعد العراق واحدا من أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

1