ضبط قائمة التسوق.. لفقدان الوزن

الخميس 2013/09/26
التقيد بقائمة المشتريات يساعد المرأة على مقاومة الإغراءات

كانبيرا- أوضحت دراسة أسترالية حديثة قام بها باحثون في جامعة «موناش» أن كتابة قائمة مفصلة بالأشياء المطلوبة تسهم في فقدان الوزن، حيث قام الباحثون خلال الدراسة بفحص 163 امرأة بدينة، نصفهن أعطين قائمة تسوق يتقيدن بها، والنصف الآخر لم يتقيدن بلائحة.

وبعد مرور ستة أشهر، تبين أن النساء اللواتي تمسكن بقائمة التسوق خسرن 12 كيلوغراماً في المتوسط، بالمقارنة مع 8 كيلوغرامات للمجموعة الثانية.

ويدل ذلك على أن كتابة قائمة مفصلة عن الأشياء المطلوبة فقط تساهم في فقدان الوزن عن طريق توجيه المتسوقين بعيداً عن الإغراءات التي تضيف كيلوغرامات زائدة، فتساعدهم على الانضباط، وهو أصعب شيء يواجه الذين يحرصون على إتباع الحمية.

كذلك ينصح الباحثون بتجنب التسوق بمعدة فارغة، لأن الشعور بالجوع يؤثر على طريقة اختيار المشتريات من حيث الكمية والنوعية، حيث يتجه الإنسان بطريقة لا إرادية لاقتناء كمية أكبر من التي يستحقها ويميل لاختيار السكريات والحلويات لرغبته الملحة في الشبع.

وحسب نتائج الدراسات، فإن 2 من كل 5 أشخاص يخضعون لحمية يعلنون استسلامهم خلال السبعة أيام الأولى، و65 بالمئة من متبعي الحميات يعودون إلى أوزانهم السابقة بعد ثلاث سنوات من خضوعهم للحمية، لذا فقد يكون إعدادهم لقائمة التسوق والتقيد بها أولى الخطوات على طريق فقدان الوزن.

من ناحية أخرى بينت دراسة بريطانية حديثة التسوق بطريقة ذكية يمكن أن يساعد بشكل فعال في خفض الوزن؛ ذلك أن المشي بشكل سريع في أوقات التجوال بين المحال التجارية، أو صعود سلم الطائرة يمكن أن يشكل فارقاً بالنسبة إلى وزن الشخص، كما أنه من الممكن إضافته لمجموع التمارين الأسبوعية الموصى بها.

وأشارت الإرشادات الرسمية للخدمات الصحية البريطانية إلى أنه ينبغي لمعظم البالغيـن ممارسة تمارين رياضية معتدلة أسبوعيا بمعدل 150 دقيقة، أو نحو 75 دقيقة من التمارين الرياضية المكثفة.

إذن فالتسوق يمكن أن يمثل إحدى هذه الرياضات مع الحرص على قطع مسافات طويلة بخطى مسرعة، بطريقة يقضي بها الشخص حاجاته ومستلزماته ويمارس في نفس الوقت نشاطا رياضيا يفيد جسده.

17