ضجة تسبق صدور كتاب جديد عن ترامب والإعلام

الثلاثاء 2018/01/30
هاورد كيرتز ناقد إعلامي في شبكة فوكس الإخبارية المفضلة لدى دونالد ترامب

واشنطن - تترقب وسائل الإعلام الأميركية والعالمية الضجة التي سيثيرها كتاب جديد يكشف أسرارا خفية عن علاقة الرئيس دونالد ترامب والإعلام الأميركي، بعنوان “جنون الإعلام: دونالد ترامب.. الصحافة.. وحرب الحقيقة”، للكاتب هاورد كيرتز.

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن ترامب شخص “مهووس بوسائل الإعلام ويقيس ولاء موظفيه بمقدار دفاعهم عنه على شاشات التلفزيون”، وأضافت أنه “رغم مداومته على كتابة كل ما يفكر فيه على حسابه على موقع تويتر، إلا أنه نادرا ما يتفقد شبكة الإنترنت”.

واطلعت الغارديان على الكتاب الجديد الذي صدر الاثنين، وذكرت في تقرير أن مؤلف الكتاب هاورد كيرتز، الناقد الإعلامي في شبكة فوكس نيوز، يسرد كيف اعتاد ترامب على مكالمة صهره جاريد كوشنر ليسأله إذا كان قد قرأ “نيويورك تايمز اللعينة”، فيؤكد له الأخير أنها صحيفة لا تهم.

والمفارقة أن شبكة فوكس تعد الشبكة الإخبارية المفضلة لترامب والمقربة منه، وقال كيرتز في كتابه إن الرئيس يبدأ يومه بقراءة أربع جرائد على الأقل هي: ذا تايمز ونيويورك بوست وول ستريت جورنال وواشنطن بوست. كما يشاهد المؤتمر الصحافي اليومي في البيت الأبيض ويستخدم مسجل الفيديو الشخصي الخاص به “TiVo” ليسجل ما يريد مشاهدته لاحقا.

ويروي الكتاب كيف تضع مديرة الاتصالات، هوب هيكس، تنبيها على غوغل بأبرز الأسماء والأمور التي تهم ترامب، وأحيانا تريه مقاطع على هاتفها. وأشار مؤلف الكتاب إلى “حساسية” الرئيس للتغطية الإعلامية، بأنها فريدة من نوعها في تاريخ الرئاسة الأميركية، قائلا “في بعض الأحيان، عندما كان يرى ترامب ضيوفا يدافعون عنه، كان يطلب من المتحدث باسم البيت الأبيض حينها، شون سبايسر، أن يطلبهم ويقول لهم إن الرئيس يعتقد أنهم قاموا بعمل جيد.

لكن عندما كان يجد ما يعتقد أنه تغطية غير عادلة وتنتقده، فكان يكتب تغريدات على تويتر لمهاجمة الوسيلة الإعلامية التي تعرض للانتقاد عبر منصاتها، وكان أحيانا يغرد إيجابيا عن شبكته المفضلة فوكس أو أصدقائه أو الصحافيين المفضلين لديه”.

وتحدث كيرتز كيف تثير تغريدات ترامب التي يتابعها أكثر من 47 مليون شخص على تويتر، استياء الموظفين داخل البيت الأبيض، خاصة المتعلقة بالسياسة. وأضاف أن الملياردير البالغ من العمر 71 عاما يقضي القليل من الوقت على الإنترنت “ولكن إذا أعطاه الموظفون مقالات مطبوعة ظنا منهم أنها مهمة، يقوم الرئيس بقراءتها”.

وعمل كورتز لمدة ثلاثة عقود في صحيفة واشنطن بوست، وكان مذيعا في شبكة “سي إن إن” الإخبارية. وصحيفة ديلى بيست.

18