ضرائب التبغ تدعم الموازنة المصرية

الأربعاء 2017/11/22
البرلمان يقرّ الزيادة في أسعار السجائر

القاهرة - توقع وزير المالية المصري عمرو الجارحي أمس أن تؤدي زيادة الضرائب على السجائر ومنتجات التبغ إلى تحقيق إيرادات جديدة للموازنة تصل إلى نحو أربعة مليارات جنيه (226.4 مليون دولار) حتى نهاية السنة المالية الحالية 2017-2018 التي تنتهي بنهاية يونيو المقبل.

وجاءت تصريحات الوزير بعد إقرار مجلس النـواب أمـس زيادة جـديدة علـى تلـك الضرائب، التـي بـدأ تطبيقهـا مـع بـدايـة السنة المالية الحالية مطلع شهر يوليو الماضي.

وتقل تلك التقديرات بشكل كبير جدا عن الإيرادات المستهدفة في تصريحات سابقة والتي قدرت بنحو 54 مليار جنيه في السنة المالية الحالية.

وكان الوزير يتحدث إلى رويترز بعد أن صادق مجلس النواب المصري على تعديل قانون القيمة المضافة بما يزيد الضريبة على التبغ ومنتجاته وتوسيع الشرائح الضريبية لأسعار بيع السجائر.

ويتضمن مشروع القانون زيادة الحد الأقصى للشريحة الأولى من السجائر إلى 18 جنيها من 13 جنيها والثانية إلى 30 جنيها من 23 جنيها على أن تتضمن الشريحة الثالثة أنواع السجائر التي يزيد سعرها على 30 جنيها.

وقال أعضاء في مجلس النواب المصري إن الزيادة ستشمل “الضريبة القطعية” وستكون من 2.75 إلى 3.5 جنيه للشريحة الأولى من السجائر ومن 4.25 إلى 5.50 جنيه للشريحة الثانية ومن 5.25 إلى 6.50 جنيه للشريحة الثالثة.

وعززت الحكومة المصرية إيقاع الإصلاحات الاقتصادية بشكل كبير في نهاية العام الماضي وكان أبرزها تحرير أسعار الصرف في إطار برنامج يتضمن الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وشملت الإصلاحات إجراءات قاسية بينها زيادة أسعار الوقود والكهرباء وفرض رسوم وضرائب جديدة. وقد أدت تلك الإجراءات إلى ارتفاع حاد في التضخم، الذي يزيد على 30 بالمئة منذ عدة أشهر.

11