ضربات التحالف تعيق تقدّم داعش في كوباني

الجمعة 2014/10/17
تراجع مسلحي الدولة الإسلامية في "كوباني" وسط ضربات قوات التحالف

بيروت/اسطنبول ـ تراجع مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الخميس في عدة مناطق من مدينة عين العرب (كوباني) الكردية في شمال سورية على الحدود مع تركيا، فيما واجه الجهاديون مزيجا من الضربات الجوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وهجمات من جانب المقاتلين الاكراد.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، لوكالة الأنباء الألمانية إن "المقاتلين الأكراد استعادوا السيطرة على طريق من أيدي الدولة الإسلامية في الجزء الغربي من كوباني".

وذكر المرصد ومقره لندن إن 662 شخصا بينهم 374 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية قد قتلوا منذ 16 سبتمبر عندما بدأ ذلك التنظيم في شن هجوم من أجل السيطرة على كوباني.

من ناحية أخرى، قال الأميرال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركي (بنتاجون) إن الضربات الجوية الأمريكية التي نفذت هذا الشهر خلال المعركة من أجل كوباني قد أسفرت عن مقتل "عدة مئات" من المسلحين.

وقال كيربي إن 14 ضربة جوية أميركية خلال يومي الأربعاء والخميس حول كوباني قد أصابت 19 مبنى يخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية إلى جانب موقعين للقيادة وثلاثة مواقع قتالية وثلاثة مواقع للقناصة وموقع انطلاق وموقع للأسلحة الآلية الثقيلة، وأشار إلى أنه تم استهداف ذلك بدقة عالية.

وأوضح كيربي أنه "بينما يظل الوضع الأمني هناك هشا، فإن تقدم (الدولة الإسلامية) يبدو أنه تم إبطاؤه. ونحن نعلم أننا ألحقنا خسائر بهم".

1