ضربات جوية أميركية مكثفة على مواقع للقاعدة في اليمن

الأحد 2017/03/05
تحليق الطيران لا يزال مستمرا في أجواء مدينة رداع

صنعاء - جددت الطائرات الأميركية من دون طيار، في ساعة مبكرة من صباح الأحد، ضرباتها الجوية على مواقع يعتقد بأنها تابعة لعناصر تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء جنوب شرق العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية إن دوي انفجارات عنيفة هزت مدنية رداع، إثر سلسلة غارات جوية شنتها طائرات أميركية من دون طيار، استهدفت مواقع متفرقة في منطقة يكلا بمديرية ولد ربيع برداع.

وأكدت المصادر، أن حالة من الهلع اصابت المواطنين في مناطق مختلفة بمدينة رداع خوفاً من استهدافهم بتلك الغارات، لافتة إلى أن تحليق الطيران لا يزال مستمرا في أجواء مدينة رداع بشكل مكثف.

سبق ونفذت القوات الاميركية عملية إنزال في منطقة يكلا، أسفرت عن مقتل واصابة العشرات بينهم نساء وأطفال، ومشايخ قبليون (متهمون بالانتماء لتنظيم القاعدة).

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد أعلنت الجمعة الماضية أن الضربات الجوية التي نفذتها القوات الأميركية اجريت بالشراكة مع الحكومة اليمنية حيث تم التنسيق مع الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأكدت بأنها ستستمر بالعمل مع الحكومة اليمنية "لهزيمة القاعدة وحرمانها من القدرة على تنفيذ عمليات ارهابية في اليمن".

وكثفت الطائرات الأمريكية ضرباتها الجوية في اليمن منذ تسلم دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة.

1