ضربات عاصفة الحزم تدك مواقع الحوثيين في مناطق مختلفة في اليمن

الجمعة 2015/03/27
الضربات الجوية في اليمن تنجح في إصابة أهدافها

صنعاء- قال سكان إن طائرات حربية قصفت منطقة بالقرب من المجمع الرئاسي في العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين فجر الجمعة.

وأضاف السكان أن الغارات -التي يشنها تحالف تقوده السعودية ويسعى إلى انهاء هيمنة الحوثيين الشيعة على اليمن- قصفت أيضا منطقة قرب منشأة عسكرية تضم صواريخ.

وقالت مصادر محلية ان طيران القوات المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" نفذ ليلة الجمعة غارات جوية مكثفة، استهدفت مديرية "شداء" الحدودية بين اليمن والسعودية، والتابعة لمحافظة صعدة شمال اليمن.

وقصف طيران عملية عاصفة الحزم قد قصف عدة مواقع تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثية في ساعة مبكرة من صباح الجمعة في العاصمة صنعاء.

وسمع دوي انفجارات عنيفة بالقرب من المعسكرات الواقعة تحت سيطرة الجماعة وسط محاولات للتصدي للغارات بمضادات الطائرات.

وقالت مصادر محلية إن انفجارات عنيفة هزت المنطقة العسكرية السادسة ومعسكر الصباحة ومحيط دار الرئاسة.

كما استهدف القصف الجوي مقر قوات الامن الخاصة (الأمن المركزي سابقا).

من جهة أخرى قال مصدر عسكري يمني، إن طيران "عاصفة الحزم"، دمّر، فجر الجمعة، منصة لإطلاق الصواريخ، في محافظة مأرب، شرقي البلاد.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم ذكر هويته، أن "طيران عاصفة الحزم، شنّ هجوماً في حوالى الساعة الرابعة فجراً (01.00 تغ)، على معسكر الدفاع الجوي، الواقع شمال غربي حقل صافر النفطي، بمحافظة مأرب، ما أدى إلى تدمير منصة الصواريخ، والرادار التابع له".

وأوضح المصدر أن جنوداً في معسكر الدفاع الجوي قاموا بتشغيل الرادار، ما أدى إلى اكتشافه من قبل طيران التحالف"، مشيرا إلى أن تشغيل الرادار كان "تصرفا فرديا عن طريق الخطأ وعدم إدراك خطورة ذلك".

وأشار المصدر نفسه إلى أن "المنشآت النفطية في المنطقة، توقفت عن الضخ، لاحترازات أمنية طارئة، وسيعاد تشغيلها في وقت لاحق اليوم"، من دون أن يبلغ عن وقوع أية إصابات.

وتحتضن محافظة مأرب، حقول النفط والغاز، ويمتد منها الأنبوب الرئيسي لضخ النفط من حقول "صافر" بالمحافظة، إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر، غربي البلاد، كما يوجد بها أنبوب لنقل الغاز المسال إلى ميناء بلحاف، بمحافظة شبوة (جنوب)، إضافة إلى وجود محطة مأرب الغازية (الكهربائية) التي تمد العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية بالطاقة الكهربائية.

وحتى الساعة 06.35 تغ لم يصدر عن تحالف "عاصفة الحزم" أي بيان رسمي حول استهدف تلك المنصة.

ولليوم الثاني على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها "عاصفة الحزم".

1