ضريبة جديدة على الذهب تفاقم أزمة السوريين

الثلاثاء 2015/03/03
السوريون يواجهون أزمة تستهدف آخر ملاذاتهم المالية

دمشق – فرضت وزارة المالية السورية ضريبة على مدخرات السوريين من الذهب بنسبة تصل إلى نحو 5 بالمئة، ما يعادل حوالي 50 غراما عن كل كيلوغرام من الذهب.

ويأتي هذا الإجراء بعد أن لجأ النظام السوري قبل فترة قصيرة الى الترفيع في أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، مدفوعا بأزمته الاقتصادية بعد تراجع موارده المالية وتقلص التمويل الروسي والإيراني لحملته العسكرية، فيما تستنزف الحرب معظم موازنة الدولة.

واعتاد السوريون على ادّخار الذهب، حفاظا على القيمة الشرائية لمدخراتهم لكنهم اليوم باتوا يواجهون أزمة أخرى تستهدف آخر ملاذاتهم المالية التي كانت إلى وقت قريب آمنة نسبيا.

وتسبب الإجراء في توقف عمليات بيع الذهب، بينما بات العاملون في القطاع مهددون بالبطالة، ويقول أحد الصاغة إن الذهب ليس رفاهية لدى عامة السوريين، فهم يشترون الذهب للحفاظ على قيمة أموالهم المجمدة، وبالتالي لا أحد سيشتري الذهب مع هذه الضريبة المرتفعة.

ويرى بعض المحللين الاقتصاديين أن تبعات القرار ستؤثر سلبا على حرفة الصياغة.

10