ضغوط جديدة تنتظر عملات الأسواق الناشئة

الاثنين 2013/08/26

الروبية الهندية تصمد بمواجه الانهيار

نيويورك – يتوقع محللون أن تتعرض أسهم وعملات الأسواق الناشئة لضغوط جديدة بعد تصريحات أميركية زادت من احتمال خفض برنامج التحفيز الأميركي اعتبارا من الشهر المقبل، وهو ما أدى إلى نزوح الكثير من رؤوس الأموال من الأسواق الناشئة إلى الاقتصادات المتقدمة خاصة الولايات المتحدة.

فقد أكد مسؤول بارز بالبنك المركزي الأميركي أمس أن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يعلن خطوة أولى حذرة نحو تقليص مشترياته من السندات الشهر القادم بشرط ألا تكون هناك علامات "مثيرة للقلق فعلا" على تعثر الاقتصاد.

وقال دينيس لوكهارت رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في اتلانتا إن العلامات التي صدرت عن الاقتصاد مؤخرا كانت متباينة وأنه ربما تكون هناك حاجة إلى تعديل نزولي لتوقعات النمو لكن أسس التعافي تبقى قوية.

وقال لوكهارت "أعتقد ان الاقتصاد قوي بدرجة كافية ونحن في ظروف يمكن فيها تبرير خطوة أولى مبدئية حذرة".

ولوكهارت عضو ليس له حق التصويت في لجنة تحديد السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي هذا العام. وينظر إليه على أنه وسطي ولذلك فان موقفه يرجح خفض برنامج التحفيز الأميركي.

وقال لوكهارت إنه يتوقع اتخاذ خطة أولى اثناء الاجتماع القادم لمجلس الاحتياطي الاتحادي في 17 و18 سبتمبر.

10