ضغوط على أوباما بسبب نووي إيران

الخميس 2014/03/20
الكنجرس الأمريكي يفرض شروطه على أوباما

واشنطن - طالب 83 سيناتورا أميركيا من أصل 100 في الكونغرس من الرئيس باراك أوباما في وقت متأخر، الثلاثاء، بقبول حزمة شروطهم قبل الموافقة على أي اتفاق نهائي حول النووي الإيراني، مذكرين بأن طهران لا تملك الحق في تخصيب اليورانيوم.

وجاء في مذكرة رفعها أعضاء مجلس الشيوخ لأوباما “نعتبر أنه لا يحق لإيران التخصيب بموجب معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية ونعتبر أن أي اتفاق يجب أن يشترط تفكيك البرنامج الإيراني للأسلحة النووية وأن يمنعها إلى الأبد من سلوك طريق إنتاج اليورانيوم أو البلوتونيوم لصناعة قنابل نووية”.

كما اشترط النواب الأميركيون على الرئيس، السعي إلى إغلاق مفاعل آراك الذي يعمل بالمياه الباردة وإقامة نظام تفتيش على المدى الطويل، إضافة إلى القيام بعمليات دهم للمفاعلات النووية.

ودعا الموقعون على تلك المذكرة الرئيس باراك أوباما، لكي يعد مشاريع عقوبات. وللإشارة فقد بعث قرابة 394 نائبا من أصل 431 في مجلس النواب، برسالة إلى أوباما حثوه فيها على رفض أي اتفاق لا يلحظ التفكيك الكلي للبنى التحتية العسكرية الإيرانية.

5