ضغوط على الخرطوم لتصدير نفط الجنوب

الاثنين 2013/08/26
حوار مفتوح بين الخرطوم وجوبا بشأن النفط

نيويورك- حث مجلس الامن الدولي السودان على عدم اغلاق خطوط انابيب النفط التي تعد الوسيلة الوحيدة لتصدير النفط الخام من جنوب السودان، الذي يعتمد اقتصاده بشكل كبير على عائدات النفط.

وقال مجلس الامن في بيان إن "المجلس يحث حكومتي السودان وجنوب السودان على الحفاظ على الحوار لضمان استمرار نقل النفط من جنوب السودان، ويحث حكومة السودان على الكف عن أي اعمال لوقف نقل النفط من جنوب السودان." عبر أراضية الى موانئه على البحر الأحمر.

وأعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير في مايو أن خطوط الانابيب ستغلق اذا لم تكف حكومة جوبا عن دعم المتمردين في السودان. ونفت جوبا مرارا تقديمها اي دعم للمتمردين.

وأعلن السودان في وقت سابق من الشهر الجاري تأجيله اغلاق انابيب النفط حتى السادس من سبتمبر للسماح لفريق من الاتحاد الافريقي بمواصلة التحقيق في الشكاوى.

ويعتمد اقتصاد جنوب السودان الذي انفصل عن السودان في عام 2011 اعتمادا كبيرا على صادرات النفط وقد يكون لوقف التصدير تداعيات اقتصادية وسياسية خطيرة.

كما يعتمد اقتصاد السودان بشكل كبير على عائدات رسوم مرور نفط الجنوب عبر أراضيه منذ خسر نحو 70 بالمئة من ثروته النفطية بانفصال جنوب السودان في عام 2011. ولم يتم تحديد موعد رسمي لجولة جديدة من المحادثات بين البلدين.

ويعني اقتصاد البلدين من مصاعب اقتصادية خانقة حيث يصل التضخم الى نحو 50 بالمئة إضافة الى شحة موارد العملة الصعبة في ظل التوقفات المتواصلة لعمليات تصدير النفط. وترزح نسبة كبيرة من سكان البلدين تحت مستوى خط الفقر وهما مصنفان ضمن أفقر دول العالم.

11