ضمانات قروض أميركية للأردن بقيمة 1.5 مليار دولار

الاثنين 2015/06/01
عبدالله النسور: الضمانات ستمكن الأردن من الاقتراض من الأسواق العالمية بفائدة منافسة

عمان – أعلنت الولايات المتحدة أمس أنها ستمنح الأردن ضمانات قروض بقيمة 1.5 مليار دولار كجزء من التزامها “ضمان الاستقرار الاقتصادي” للبلاد، التي تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين.

وحسب بيان صادر عن السفارة الأميركية في عمان فإن “الولايات المتحدة ستضمن سداد القرض الأصلي والفائدة على إصدار السندات الأردنية بقيمة تصل إلى 1. 5 مليار دولار خلال مدة لا تتجاوز عشر سنوات”.

وأوضح البيان أن “اتفاقية ضمان القروض الأميركية تهدف إلى دعم إصلاحات اقتصادية محددة تعمل من أجلها الحكومة الأردنية في سبيل تعزيز الاستقرار الاقتصادي والنمو والرخاء للشعب الأردني”.

وأضاف أن “عائدات السندات بكفالة الولايات المتحدة والصادرة بموجب الاتفاقية ستساهم في ضمان استمرار الأردن في تقديم الخدمات الأساسية لمواطنيه بينما يستضيف ما يقرب من 630 ألف لاجئ مسجل من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فروا من العنف في سوريا”.

وحسب بيان حكومي فإن الاتفاقية وقعها عن الجانب الأردني وزير المالية أمية طوقان وعن الجانب الأميركي مديرة مكتب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الأردن بيث بيج.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن رئيس الوزراء عبدالله النسور قوله خلال التوقيع إن “ضمان القرض سيساعد الاقتصاد الأردني على التكيف مع التحديات المتزايدة التي تفرضها الأوضاع في الإقليم ومنها انقطاع إمدادات الغاز والنزاعات في العراق وسوريا”.

وأضاف أنه سيساهم أيضا في تمكين الحكومة الأردنية من الاقتراض من الأسواق العالمية بأسعار فائدة منافسة.

وقال طوقان إن “الاتفاقية تؤمن للأردن مبلغ 1.5 مليار دولار بأسعار فائدة تبلغ نحو 2.5 بالمئة، وهو سعر منخفض لو ذهبنا إلى الأسواق الدولية دون الكفالة الأميركية”.

وأشار إلى أن “هذا دعم كبير من الولايات المتحدة الأميركية للأردن ورسالة للأسواق المالية بالثقة في قدرة الأردن على خدمة مديونيته وإدارتها”.

ويعاني الأردن من ظروف اقتصادية صعبة وشح في الموارد الطبيعية ودين عام يتجاوز 23 مليار دولار.

ويعتمد اقتصاد البلاد إلى حد ما على المساعدات وخصوصا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول الخليج.

ويستضيف الأردن نحو 680 ألف لاجئ سوري فروا من الحرب الدائرة في بلدهم منذ مارس 2011، يضاف إليهم، حسب الحكومة الأردنية، نحو 700 ألف سوري دخلوا الأردن قبل اندلاع النزاع.

11