ضوابط جديدة للصحافة تقلق الصحافيين السودانيين

الأربعاء 2017/02/01
تضييقات كبيرة على القطاع

الخرطوم – أعلن وزير الإعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، عن ضوابط جديدة لعمل الصحافة الإلكترونية والتزامها الحصول على ترخيص لممارسة مهنة الصحافة.

وقال بلال في تصريحات صحافية، الثلاثاء، إن هذه الضوابط تهدف إلى تنظيم العمل وليس التضييق على الحريات الصحافية، فيما يخشى الصحافيون السودانيون من أن تكون هذه الخطوة إضافة للإجراءات الأمنية السابقة التي تكرس الهيمنة على الصحافة، وتكبيلها بأطر قانونية جديدة.

وتعاني وسائل الإعلام المختلفة في السودان من مضايقات أمنية ورقابة إلى جانب التدخلات الحكومية في عمل الصحف. ولجأ الصحافيون إلى إيجاد منابر بديلة على الإنترنت للإفلات من الحصار الأمني والمضايقات الحكومية.

ولا يوجد قانون مختص بالصحافة الإلكترونية في السودان، فيما قضايا النشر الإلكتروني يتم التعامل معها وفقا للقانون الجنائي السوداني وقوانين المعلوماتية.

وقال الوزير السوداني إن “مشروع قانون الصحافة والمطبوعات الجديد، المتوقع إيداعه منضدة البرلمان في دورته المقبلة، سيتضمن فقرة لتنظيم الصحافة الإلكترونية التي يستوجب عليها الحصول على تراخيص العمل”. وأضاف “لا بد أن تكون هناك مسؤولية حول ما ينشر”.

وأضاف أن خطوة الحكومة تجاه الصحافة الإلكترونية لا تختلف عن تنظيم العمل الصحافي والإذاعي والفضائي.

وأوضح بلال أن وزارته تشرع في إنشاء مركز للإعلام الإلكتروني بالوزارة بهدف التفاعل وانسياب المعلومة الصحيحة نظرا إلى احتواء الإعلام الإلكتروني على الكثير من الشائعات والمعلومات غير الدقيقة، وليس لمراقبة المواقع الإلكترونية، حسب قوله.

يذكر أن المئات من الصحافيين وممثلين عن مؤسسات رسمية، ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوقية شاركوا ناشطين في مجال حقوق الإنسان على توقيع “إعلان حرية الإعلام في العالم العربي” خلال فعالية أقيمت في الخرطوم في يناير الماضي، ليصبح السودان البلد العربي الرابع الذي يوقع على الإعلان بعد فلسطين وتونس والأردن.

وقال منير زعرور، منسق الاتحاد الدولي للصحافيين في الشرق الأوسط والعالم العربي “هذه لحظة تاريخية بالنسبة إلى الصحافيين السودانيين وقطاع الإعلام السوداني، وإننا على ثقة بأن تبني ‘الإعلان’ سيساهم في فتح صفحة جديدة في العلاقات بين الدولة والإعلاميين السودانيين”.

وعقب التوقيع على الإعلان، قررت الحكومة السودانية السماح لقناة أم درمان بالعودة للبث بعد أن كانت قد أغلقتها قبل بضعة أسابيع.

18