ضوضاء المطارات تسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية

الاثنين 2013/10/14
السكن بعيدا عن المطارات والضوضاء حل للوقاية من أمراض القلب

لندن- رجح علماء من بريطانيا وأميركا في دراستين منفصلتين وجود علاقة طردية بين ضوضاء الطيران والإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وأوضح فريقا الباحثين في دراستيهما أنه رغم غياب الأدلة القطعية على أن صخب الطيران وضوضاءه يتسببان في خطر صحي إلا أنه يجب على الباحثين الاستمرار في دراسة أي دلائل ومؤشرات على ذلك.

ويحصل خلاف في الكثير من الدول وفي عدة ولايات ألمانية بشأن اعتماد ممرات إلى المطارات القريبة وتحديد أوقات معينة لرحلات الطيران، ليس بسبب الصخب المزعج للسكان القريبين من هذه المسارات فقط، بل لوجود مخاوف صحية.

وأشارت دراسات سابقة إلى أن صخب الطيران يمكن أن يرفع على سبيل المثال ضغط الدم ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. ودرس معدو هذه الدراسة من كلية امبريال كوليدج في لندن آثار الملاحة الجوية على نحو 3.6 مليون شخص يعيشون في محيط مطار هيثرو وقارنوا خلال الدراسة درجة ضوضاء الطيران بعدد من نقلوا إلى المستشفى أو توفوا بسبب الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية، ليتبين لهم أن خطر إصابة سكان المناطق الأعلى صخبا والتي تصل فيها درجة الضوضاء إلى 63 ديسيبل بأمراض القلب والسكتة الدماغية ارتفع بنسبة 14 إلى 24 بالمئة عنه في الأحياء الأكثر هدوءا والتي لا تزيد فيها درجة الضوضاء على 51 ديسيبل. وقالت «أنا هانزل» المشاركة في هذه الدراسة إن نتائج الدراسة التي أعدها فريقها تبين وجود علاقة بين كثرة ضوضاء الطيران وخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية إلا أن ذلك لا يؤدي لاستبعاد احتمال وجود أسباب أخرى وراء هذه النتائج، غير أن الباحثين أخذوا في الاعتبار عدة أسباب يمكن أن تزيد من احتمال الإصابة مثل التدخين ودرجة نقاء الهواء والأصل العرقي.

وفي الدراسة الثانية درس باحثو جامعة هارفارد حالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي استقبلتها المستشفيات من بين ستة ملايين أميركي بدءا من سن 65 عاما كانوا يعيشون عام 2009 بالقرب من 89 مطارا.

وجد الباحثون أيضا ارتفاع خطر الإصابة بالأمراض السابقة جراء السكن بالقرب من المطارات ولكنهم أكدوا أن ذلك يحدث بسبب ارتفاع حدة الضوضاء بشكل عام فوق مستوى 55 ديسيبل وهو معدل ضوضاء يحدث عند إجراء محادثة صاخبة نسبيا.

ورجح الباحثون أن ترتفع نسبة حالات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية بين كبار السن الذين يعيشون بالقرب من المطارات بنسبة 2.3 بالمئة مقارنة بأقرانهم الذين يعيشون بعيدا عن مسارات الرحلات الجوية. وفي تعليقه على نتائج الدراسة قال ستيفان ستانسفيلد من جامعة الملكة ماري في لندن إن الدراستين «تقدمان دلائل مبدئية على أن ضوضاء الطيران ليست فقط سببا في تعكير المزاج وتكدير الاستمتاع بالحياة بل ربما ساهمت أيضا في مشاكل صحية وفي الوفاة جراء الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

17