طائرات تركية تقصف أهدافا للأكراد شمالي العراق

الجيش التركي يعلن عن تدمير مقاتلاته لمخابئ ومخازن تابعة لحزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل شمالي العراق.
السبت 2018/06/16
هجمات مستمرة

أنقرة- أعلن الجيش التركي السبت، تدمير مقاتلاته لمخابئ ومخازن تابعة لحزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل شمالي العراق.

وقالت رئاسة أركان الجيش في بيان إن مقاتلات تركية دمرت الجمعة ملاجئ ومخازن ذخيرة للمنظمة في المنطقة.

ومؤخرا قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن بلاده ستجفف "مستنقع الإرهاب" في قنديل، حيث توجد قواعد للمنظمة.

وإلى جانب تركيا فإن "بي كا كا" مدرجة على قوائم الإرهاب في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

ودأبت المنظمة على تنفيذ هجمات بين الحين والآخر، تستهدف فيها مدنيين وعناصر الأمن.

وتتصدى قوات الأمن والجيش التركيين للمنظمة، عبر استهداف مواقعها وملاحقة عناصرها، جنوبي وجنوب شرقي البلاد، وشمالي العراق، ردًا على هجماتها.

ويعود تاريخ الصراع بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني إلى عدة عقود وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 40 ألف شخص. وتجدد القتال مرة أخرى في يوليو عام 2015 عندما انهار وقف لإطلاق النار بعد أكثر من عامين من سريانه.

منذ ذلك الحين، تستهدف تركيا حزب العمال الكردستاني مرة أخرى في الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد ومهاجمة مواقع المنظمة في شمال العراق. كما نفذ الحزب هجمات متكررة، لا سيما على قوات الأمن.

يذكر أن الطائرات التركية تشن غارات شبه يومية علي مناطق تواجد مسلحي حزب العمال الكردستاني في اقليم كردستان، فضلا عن توغل الجيش التركي داخل الاراضي العراقية في الاقليم.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال إن بغداد مستعدة للتعاون مع أنقرة لمنع وقوع هجمات في تركيا انطلاقا من العراق. ودعا تركيا أيضا إلى احترام السيادة العراقية واتهم سياسيين أتراكا بإثارة توترات لتحقيق أهداف محلية قبل الانتخابات المقررة يوم 24 حزيران.